29 أيار مايو 2017 / 16:26 / منذ 3 أشهر

مقدمة 1-بير أول ضحية مع بدء نادال حملة الفوز باللقب العاشر في فرنسا المفتوحة

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

باريس 29 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - كان رفائيل نادال على مستوى وصف جي فورجيه مدير بطولة فرنسا المفتوحة للتنس له بأنه أعظم لاعب على الملاعب الرملية في التاريخ عندما تفوق على بنوا بير 6-1 و6-4 و6-1 اليوم الاثنين في مستهل حملته للفوز باللقب العاشر في رولان جاروس.

وفي مباراة أقيمت باستاد سوزان لنجلن، بينما كان الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب يلعب أمام الاسباني مارسيل جرانويرس في استاد فيليب شاترييه الرئيسي، قدم نادال أداء رائعا ليفوز بالمجموعة الأولى في أقل من نصف ساعة.

وسواء قبل المباراة أو بعدها في مقابلة على جانب الملعب وصف نادال الفرنسي بير بأنه منافس خطير ولعب الفرنسي بحرية أكبر في المجموعة الثانية المتقاربة بينما فقد اللاعب الاسباني تفوقه.

وتبادل اللاعبان كسر الإرسال ليتقدم اللاعب الفرنسي 4-3. وسنحت له فرصتان لكسر الإرسال في الشوط التالي لكنه أخفق في استغلالهما ما كان مؤشرا على تراجع مستواه.

وقال بير في مؤتمر صحفي "حصلت على فرصتين.. في الأولى أخفقت في رد الإرسال ولو كنت تقدمت 5-3 كنت أعتقد أن بوسعي حسم المجموعة والتحرر (من الضغوط) نوعا ما".

وأضاف "لذا فإن انهاء المباراة بهذه الطريقة أمر محبط".

وبثقة استمدها من الفوز في 17 مباراة متتالية على الملاعب الرملية ليحرز ألقاب مونت كارلو وبرشلونة ومدريد تقدم نادال مجددا مستغلا تراجع مستوى بير.

وفاز نادال بتسعة من الأشواط العشرة الأخيرة ليحسم المباراة في أقل من ساعتين ليثبت أنه الأقرب للفوز باللقب في رولان جاروس. (إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below