1 حزيران يونيو 2017 / 14:36 / بعد 4 أشهر

مقابلة-روسيا قد ترفع إنتاج النفط العام المقبل وتختبر نظاما ضريبيا جديدا

من أوكسانا كوبزيفا وأوليسيا استاخوفا

موسكو أول يونيو حزيران (رويترز) - قال أليكسي تكسلر النائب الأول لوزير الطاقة الروسي إن بلاده قد ترفع إنتاج النفط العام القادم إلى 551 مليون طن أو ما يعادل 11.07 مليون برميل يوميا وستبدأ اختبار نظام ضريبي جديد لدعم نمو الإنتاجية.

وقال تكسلر في مقابلة مع رويترز إن الزيادة ستعتمد على كيفية انتهاء اتفاق تخفيضات الإنتاج مضيفا أن من المتوقع أن يبلغ إنتاج النفط هذا العام 547 مليون طن.

وأضاف قائلا ”توقعي للعام القادم هو 547-551 مليون طن اعتمادا على مدى سلاسة التخارج من الاتفاق“.

واتفقت روسيا وعشرة منتجين مستقلين آخرين في ديسمبر كانون الأول الماضي على المشاركة في تخفيضات للانتاج تنفذها منظمة أوبك للمرة الأولى في 15 عاما. وفي الأسبوع الماضي اتفقت أوبك ومنتجون خارج المنظمة على تمديد التخفيضات لتسعة أشهر حتى مارس آذار 2018.

وخفضت روسيا الإنتاج 300 ألف برميل يوميا بموجب الاتفاق.

وقال تكسلر إن من المتوقع أن يتم تطبيق نظام ضريبي جديد في 2018 على حقول مختارة لمدة تصل إلى خمس سنوات في إطار جهود لزيادة الإنتاج.

وإذا نجح النظام فقد يجري توسعته إلى قطاع النفط المحلي بكامله وهو الأكبر بالفعل في العالم من حيث أحجام الإنتاج.

ويأتي القدر الأكبر من إنتاج روسيا النفطي من حقول ناضجة في غرب سيبريا ويخضع لضريبتين أساسيتين هما ضريبة استخراج المعادن (إم.إي.تي) وضريبة تصدير النفط.

وتحصل بعض حقول النفط سواء الناضجة أو الجديدة على إعفاءات ضريبية، وتدرس روسيا منذ وقت طويل تطبيق نظام ضريبي جديد وموحد يستند إلى الأرباح عوضا عن النظام الحالي.

وقال تكسلر ”بفضل الضريبة التي تستند إلى الأرباح، نتوقع أن تشهد الحقول المشمولة بالضريبة زيادة في الإنتاج بواقع 20 بالمئة على مدى السنوات الخمس القادمة“.

وسيجرى اختبار النظام الضريبي الجديد في حقول يبلغ مجموع إنتاجها 15 مليون طن سنويا (300 ألف برميل يوميا). وقال تكسلر إن خمس شركات نفط روسية تقدمت بطلبات لتنفيذ التجربة في 21 حقلا.

وأثار التحول المقترح جدلا مع وزارة المالية التي تخشى أن يكون النظام الجديد أصعب في المراقبة. وترفض وزارة المالية أيضا خططا لتطبيق النظام الضريبي الجديد والإعفاءات الضريبية القائمة معا.

وقال تكسلر إن تطبيق أنظمة ضريبية خاصة والإعفاءات الضريبية ساعدا في زيادة الإنتاج وإيرادات الموازنة. وأضاف أنه بدونهما فإن إنتاج النفط كان سيبلغ 470 مليون طن في أفضل الظروف العام الماضي عندما بلغ 547.5 مليون طن.

وأضاف تكسلر أن رسوم تصدير النفط، والتي جرى خفضها تدريجيا فيما زادت ضريبة استخراج المعادن بموجب النظام القائم، من غير المتوقع أن تصل إلى الصفر قبل 2021. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below