1 حزيران يونيو 2017 / 16:51 / بعد 4 أشهر

يزيدية أسرتها الدولة الإسلامية تبكي لدى عودتها لقريتها بشمال العراق

من إيزابيل كولز

كوجو (العراق) أول يونيو حزيران (رويترز) - عادت اليوم الخميس نادية مراد إلى قرية يزيدية في شمال العراق شهدت أسرها وبيعها كأمة على أيدي تنظيم الدولة الإسلامية قبل ثلاث سنوات.

انفجرت نادية في البكاء لدى اقترابها من مدرسة جمع فيها المتشددون سكان كوجو وفصلوا فيها الرجال عن النساء قبل ارتكابهم جرائم وصفتها الأمم المتحدة بأنها تطهير عرقي ضد الأقلية اليزيدية.

قالت نادية وهي تحاول التماسك أثناء حديثها بحضور صحفيين ”كان مبلغ أملنا أن نقتل مثل الرجال بدلا من أن نباع ونغتصب من سوريين وعراقيين... وتونسيين وأوروبيين“.

وأضافت ”اليوم القرية محاطة بالمقابر الجماعية“. ومنح البرلمان الأوروبي نادية جائزة سخاروف لحرية الفكر مع امرأة يزيدية أخرى هي لمياء حجي بشار.

وكوجو هي إحدى القرى التي سيطرت عليها في الأيام القليلة الماضية قوات الحشد الشعبي وهي قوة عراقية شبه عسكرية دربتها إيران وتشارك في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below