1 حزيران يونيو 2017 / 18:06 / بعد 6 أشهر

مقدمة 1-إصابة 4 في هجوم على دورية جزائرية والدولة الإٍسلامية تعلن المسؤولية

(لإضافة إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم)

الجزائر أول يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الجزائرية اليوم الخميس إن مسلحين هاجموا دورية عسكرية في منطقة جنوبي العاصمة مما أسفر عن إصابة أربعة من قوات الدرك بجروح طفيفة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية لاحقا مسؤوليته عن الهجوم.

ويندر وقوع الهجمات في الجزائر منذ انتهاء صراع مع إسلاميين متشددين اندلع خلال تسعينيات القرن الماضي لكن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ومجموعات صغيرة متحالفة مع تنظيم الدولة الإسلامية تنشط في مناطق نائية.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية ”تعرضت دورية للدرك الوطني بمنطقة واد جمعة (الذي يتبع) بلدية الأربعاء (في) ولاية البليدة.. يوم الأربعاء 31 ماي (مايو) 2017 في حدود الساعة العاشرة ليلا إلى إطلاق ناري من طرف مجموعة إرهابية. أسفر هذا الاعتداء عن إصابة أربعة عناصر من الدورية بجروح خفيفة“.

وذكر موقع سايت الذي يراقب الجماعات المتشددة على الانترنت أن وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أفادت اليوم الخميس بأن مقاتلين من التنظيم نصبوا كمينا للدورية ودمروا مركبتين.

وتشن القوات المسلحة الجزائرية حملة صارمة على المتشددين المرتبطين بالدولة الإسلامية. وفي أبريل نيسان أحبطت السلطات محاولة هجوم بقنبلة في مدينة قسنطينة بشمال شرق البلاد وقتلت مهاجما وألقت القبض على آخر.

ونفذ إسلاميون متشددون أو حاولوا شن هجمات على قوات الأمن في قسنطينة في الشهور القليلة الماضية بما في ذلك إطلاق نار على شرطي في مقهى في أكتوبر تشرين الأول 2016.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below