1 حزيران يونيو 2017 / 18:41 / منذ 3 أشهر

مقتل شخص في هجوم على بلدة كينية قرب حدود الصومال

نيروبي أول يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون كينيون وحركة الشباب الصومالية اليوم الخميس إن مسلحين من الحركة قتلوا شخصا واحدا على الأقل ودمروا برجا للاتصالات في هجوم على بلدة فافي بشمال شرق كينيا.

والهجوم هو الأحدث في سلسلة من الغارات التي شنتها الحركة وأدت إلى مقتل أكثر من 12 ضابطا بالشرطة الكينية في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال المسؤول المحلي ياسين شابل إن مهاجمين مدججين بالسلاح خطفوا مدرسا في وقت متأخر أمس الأربعاء وقتلوه.

وقال شابل لرويترز "قتل المدرس المخطوف بمنطقة قرب فافي وتم العثور على جثمانه".

وقال المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب عبد العزيز أبو مصعب إن الحركة قتلت ضابطين في هجوم مساء الأربعاء وإنها نفذت هجوما آخر على قافلة مركبات أمن متجهة إلى فافي صباح الخميس.

وقال أبو مصعب إن حركة الشباب استولت على مركبتين تابعتين للشرطة.

ولم يتسن على الفور الوصول للشرطة للتعليق.

وتقول حركة الشباب إنها تشن هجمات في كينيا نظرا لإرسال حكومة نيروبي قوات إلى الصومال في 2011 بعد سلسلة من الهجمات وعمليات الاختطاف في كينيا.

وينتشر جنود كينيون في الصومال في إطار قوة لحفظ السلام قوامها 22 ألف جندي تهدف لترسيخ أقدام الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below