2 حزيران يونيو 2017 / 01:36 / منذ 6 أشهر

سامباولي يقود الارجنتين حتى 2022 ويسعى لاخراج أفضل ما عند ميسي

من لويس أمبويرو

بوينس ايرس 2 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين إن التحدي الأكبر أمامه هو اخراج أفضل ما عند ليونيل ميسي والتأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا بعد تقديمه رسميا الليلة الماضية بعقد يمتد حتى نهائيات 2022 في قطر.

وأضاف سامباولي، الذي أعلنت الأرجنتين اختياره في أبريل نيسان لكنه كان مرتبطا مع أشبيلية الاسباني حتى نهاية الموسم، أن اتصاله الأول بالقائد ميسي كان إيجابيا.

وأبلغ سامباولي الصحفيين ”تحدثت مع ليو أمس ونحن الاثنان نشعر بالحماس إزاء هذا المشروع. إنها دفعة لنا أن نرى مدى تحمسه لهذا المشروع الجديد (لمنتخب الأرجنتين)“.

وقال سامباولي (57 عاما)، الذي حقق حلما طالما راوده بتدريب المنتخب الوطني، إنه وقع عقدا مع الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم حتى كأس العالم 2022 في قطر.

وتابع سامباولي الذي سيغادر مع الفريق إلى استراليا اليوم الجمعة من أجل خوض مباراتين وديتين ”العلاقة ستستمر حتى كأس العالم 2022. لنأمل أن نستطيع تحقيق شيء مهم لكرة القدم الأرجنتينية“.

واستقال جيراردو مارتينو في يوليو تموز الماضي بسبب سوء إدارة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إضافة لخلاف حول الراتب وتم تعيين إدجاردو باوسا خلفا له.

وقاد سامباولي أشبيلية صاحب المركز الرابع لأفضل مركز له في الدوري الاسباني منذ 2010 خلال موسمه الوحيد في كرة القدم الاوروبية بعد مسيرة طويلة في امريكا الجنوبية.

ويشعر سامباولي بالإثارة لوجود ميسي في فريقه بعد أن واجه لاعب برشلونة في نهائي كأس كوبا امريكا 2015 عندما فاز منتخب تشيلي بقيادته على الأرجنتين بركلات الترجيح.

وحل سامباولي محل باوسا من أجل تحسين أداء الأرجنتين وقيادتها للتأهل إلى كأس العالم 2018.

لكن آمالها على المحك في تصفيات امريكا الجنوبية التي تضم عشرة يتأهل منهم أول أربعة لنهائيات روسيا.

وأقيل باوسا في أبريل نيسان مع وجود الأرجنتين في المركز الخامس بالتصفيات وهو ما يمنحها فرصة خوض ملحق عالمي ضد بطل تصفيات الأوقيانوس.

وتتبقى أربع مباريات على نهاية التصفيات وتملك الأرجنتين 22 نقطة من 14 مباراة خلف البرازيل المتأهلة بالفعل (33) وكولومبيا (24) وأوروجواي وتشيلي (لكل منهما 23).

وقال سامباولي ”تصفيات امريكا الجنوبية معقدة للغاية. هناك بعض الفرق الجيدة جدا تحاول أن تفعل الشيء نفسه مثلنا“.

وتلعب الأرجنتين ضد أوروجواي في مونتيفيديو يوم 31 أغسطس آب ثم تلتقي بملعبها مع فنزويلا وبيرو وتنهي مشوارها بزيارة الاكوادور التي تحتل حاليا المركز السادس برصيد 20 نقطة.

وسيقود سامباولي الأرجنتين لأول مرة ضد منتخب البرازيل المنافس التقليدي في ملبورن في التاسع من يونيو حزيران قبل أن يلتقي فريقه مع سنغافورة في مباراة ودية أخرى يوم 13 يونيو.

وقال سامباولي الذي قاد تشيلي إلى الدور الثاني في كأس العالم قبل الهزيمة أمام البرازيل صاحبة الأرض في نهائيات 2014 ”اللعب في كأس العالم معقد“.

وتابع ”إنها بطولة يجب أن تكون متماسكا من أجل اللعب فيها. أحلم ببناء تشكيلة قوية“. (اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below