4 حزيران يونيو 2017 / 02:35 / بعد 6 أشهر

متشددون يدهسون أناسا على جسر لندن ويطعنون آخرين

* شاحنة تدهس المارة على جسر لندن

* حوادث طعن قرب منطقة بورو ماركت المجاورة

* الهجمات تأتي قبل أيام من الانتخابات

من ميجان ريفيل ووليام شومبرج

لندن 4 يونيو حزيران (رويترز) - قاد مهاجمون شاحنة صغيرة مسرعة ودهسوا المارة على جسر لندن قبل أن يطعنوا أناسا آخرين في منطقة بورو ماركت المجاورة يوم السبت فيما وصفته السلطات البريطانية بالعملين الإرهابيين.

وهرعت الشرطة المسلحة إلى الموقع ودعت سكان لندن على تويتر إلى ”الجري والاختباء والإبلاغ“ إذا تعرضوا لأي هجوم. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن الشرطة قولها إن هناك أكثر من قتيل.

وقالت صحيفة صن البريطانية إن السلطات تخشى سقوط ما يصل إلى سبعة قتلى وإن الشرطة المسلحة قتلت مهاجمين اثنين قرب جسر لندن لكن لم يرد أي تأكيد على ذلك. وقالت بعض تقارير وسائل الإعلام إن الشرطة تبحث عن مهاجم ثالث.

جاءت الهجمات قبل أيام من انتخابات الثامن من يونيو حزيران وبعد أقل من أسبوعين على هجوم انتحاري قتل 22 شخصا في حفل للمغنية الأمريكية أريانا جراندي في مانشستر بشمال انجلترا. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجمات السبت.

ونشرت (بي.بي.سي) صورة تظهر المهاجمين المحتملين بعد أن قتلتهما الشرطة وكان على جثة أحدهما قنابل.

وبعد الهجوم قال صحفي من رويترز إنه سمع دوي انفجارات قرب منطقة بورو ماركت.

وقال شاهد لرويترز إنه رأى شاحنة صغيرة بيضاء تتجه صوب المارة على جسر لندن ودهست عددا منهم.

وقال سائق سيارة أجرة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”جاءت شاحنة صغيرة من جسر لندن نفسه... صدمت عددا كبيرا من الناس“.

وأضاف ”ثم خرج ثلاثة رجال بسكاكين طويلة يصل طولها إلى 12 بوصة وشرعوا في طعن الناس عشوائيا في بورو هاي ستريت“. ووجه تنظيم الدولة الإسلامية يوم السبت دعوة على خدمة التراسل تليجرام حث فيها أتباعه على شن هجمات بشاحنات وسكاكين وبنادق ضد ”الصليبيين“ خلال شهر رمضان.

وخلال العامين السابقين نفذ متشددون هجمات مماثلة في برلين ونيس وبروكسل وباريس.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ”عقب تقارير من الشرطة ومسؤولي الأمن بإمكاني تأكيد أن الواقعة المروعة في لندن يتم التعامل معها كعمل إرهابي محتمل“.

وقالت شرطة نهر التيمز في لندن إنها تعمل مع خدمة الإنقاذ لإجلاء الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل بسبب الهجوم الذي وصفته الشرطة بالإرهابي.

ولجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تويتر لعرض المساعدة على بريطانيا. وقال البيت الأبيض إن فريق ترامب الأمني أطلعه على الأحداث.

وقالت إحدى النساء لرويترز إنها رأت ثلاثة مصابين بسكاكين وربما قطعت أعناقهم عند جسر لندن لكن لم يتسن لرويترز التحقق من هذه الرواية.

* طعن على قارعة الطريق

قالت الشرطة إنها أطلقت النار بعد تقارير عن حوادث طعن في منطقة بورو ماركت المجاورة. واستجابت أيضا لواقعة في منطقة فوكسهول إلى الغرب لكنها قالت لاحقا إنها غير مرتبطة بهجومي الشاحنة والسكاكين.

وكانت الشوارع حول جسر لندن ومنطقة بورو ماركت المشهورة بالحانات والمطاعم مليئة بالناس مساء يوم السبت. وأظهرت (بي.بي.سي) عشرات الأشخاص حوصروا فيما يبدو في الهجوم وهم يخرجون في حراسة الشرطة وأيديهم فوق رؤوسهم.

وقالت (بي.بي.سي) إن شهودا رأوا أناسا يلقون الطاولات والمقاعد على المهاجمين لحماية أنفسهم.

وقالت شاهدة لبي.بي.سي إنها رأت سيارة فان بيضاء اللون تدهس المارة. وأضافت الشاهدة أن السيارة أصابت خمسة إلى ستة أشخاص.

وأظهرت صور من تلفزيون رويترز عشرات من عربات الطوارئ في المنطقة المحيطة بجسر لندن.

وتشبه الواقعة هجوم وستمنستر في مارس آذار عندما قتل رجل خمسة أشخاص بعد أن دهس المارة قبل أن يطعن شرطيا عند البرلمان.

وتحدث أيضا عدد من الشهود عن سماع دوي طلقات رصاص.

وقال يوان بلمير (40 عاما) وهو مصرفي فرنسي يعيش في لندن ”كنا في سيارة أوبر نتحرك صوب جسر لندن وفجأة رأينا أناسا يركضون وتوقفت السيارة وسألنا الناس عما يحدث وقالوا إن هناك إطلاق نار“.

وأضاف لرويترز ”المنطقة مغلقة الآن تماما وسيارات الشرطة تتحرك من جهة وسيارات الإسعاف تتحرك من الجهة الأخرى“.

ونقلت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية عن شاهد قوله إن رجلين دخلا مطعما في منطقة بورو ماركت وطعنا شخصين بالداخل. وقال الشاهد إن الرجلين طعنا نادلة في عنقها ورجلا ثانيا في ظهره.

وكان تفجير مانشستر الذي وقع يوم 22 مايو أيار هو الأعنف في بريطانيا منذ يوليو تموز 2005 عندما قتل أربعة بريطانيين مسلمين 52 شخصا في هجمات انتحارية منسقة على شبكة النقل في لندن. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below