5 حزيران يونيو 2017 / 17:43 / بعد 5 أشهر

تلفزيون-موجة العنف في أفغانستان تزيد التوترات داخل الحكومة

الموضوع 1139

المدة 1.05 دقيقة

كابول في أفغانستان

تصوير 5 يونيو حزيران

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر لقطات من تلفزيون تولو

القيود غير متاح في أفغانستان

القصة

دعا وزير الخارجية الأفغاني صلاح الدين رباني اليوم الاثنين (5 يونيو حزيران) إلى الإطاحة برؤوس المؤسسات الأمنية عقب موجة من العنف في العاصمة كابول.

وكانت سلسلة من الانفجارات في كابول أول أمس السبت (3 يونيو حزيران) قتلت 19 شخصا على الأقل خلال تشييع جنازة واحد من ضحايا الاشتباكات التي وقعت بين الشرطة ومحتجين في اليوم السابق.

وبدأ واحد من أكثر الأسابيع دموية في كابول منذ شهور مع هجوم مدمر بشاحنة مفخخة في الحي الدبلوماسي بالمدينة وقع صباح يوم الأربعاء (31 مايو أيار) وأسفر عن مقتل أكثر من 80 شخصا وإصابة أكثر من 460.

وأعقب ذلك قتل خمسة أشخاص آخرين صباح يوم الجمعة خلال اشتباكات وقعت بين الشرطة ومحتجين في تجمع حاشد كان يطالب بأن يقدم الرئيس أشرف عبد الغني ورئيس الحكومة التنفيذية عبد الله عبد الله استقالتهما بسبب تكرار الإخفاقات الأمنية.

ودعا عبد الغني إلى الوحدة ووعد بإجراء تحقيق في تصرفات رجال الشرطة الذين أطلقوا النار على المحتجين.

غير أن العنف زاد من التوترات داخل الحكومة التي ظلت تتعرض لضغوط متزايدة خلال الشهور القليلة الماضية بسبب تدهور الوضع الأمني.

وبناء على اتفاق برعاية أمريكية بين الخصمين السابقين عبد الغني وعبد الله عقب انتخابات 2014 المتنازع عليها، ظل الشركاء في حكومة الوحدة الوطنية بأفغانستان على خلاف منذ البداية.

تلفزيون رويترز (إعداد نهى زكريا للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below