6 حزيران يونيو 2017 / 07:21 / بعد 3 أشهر

أمريكا تدعو لإطلاق سراح ناشطين أجروا تحقيقا بشأن مصنع لأحذية إيفانكا ترامب

واشنطن 6 يونيو حزيران (رويترز) - دعت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين لإطلاق سراح ثلاثة من الناشطين المدافعين عن حقوق العمال على الفور بعدما أجروا تحقيقا بشأن شركة صينية تصنع أحذية تحمل علامة إيفانكا ترامب التجارية.

وقالت جماعة تشاينا ليبور ووتش الحقوقية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها في الشهر الماضي إن ناشطا احتجز فيما فقد اثنان آخران بعد التحقيق بشأن أوضاع المصانع التي تصنع أحذية علامة إيفانكا ترامب التجارية وعلامات تجارية غربية أخرى.

وقالت أليشيا إدواردز المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نشعر بقلق بشأن تقارير تتعلق باحتجاز السلطات الصينية الناشط المدافع عن حقوق العمال هوا هاي فينغ وأن ناشطين آخرين هما سو هينغ ولي تشاو مفقودان ونعتقد أنهما محتجزان".

وأضافت "نحث الصين على إطلاق سراحهم فورا وأن تكفل لهم ضمانات المحاكمة العادلة في التهم الموجهة لهم".

وقالت إن الناشطين كانوا يساعدون الشركات الأمريكية في فهم الأوضاع في سلاسل إمدادها في الصين "وهو ما يمكن أن يكون أساسيا في قيامها بمسؤولياتها ومحاسبة المصنعين الصينيين وفقا لقوانين العمل الصينية".

وقالت تشاينا ليبور ووتش إن هوا هاي فينغ اعتقل في إقليم جيانغشي للاشتباه في استخدامه أداة تجسس بشكل غير قانوني.

وانتحل هو ولي تشاو صفة عمال في مصنع أحذية في مدينة دونغقوان في إقليم قوانغدونغ الجنوبي تمتلكه مجموعة هواجيان. وعمل المحقق الثالث سو هينغ في مصنع ذي صلة في مدينة قانتشو في جيانغشي لكن الاتصالات انقطعت معه بعد يوم 27 مايو أيار.

وقالت الجماعة الحقوقية إن المصنعين ينتجان أحذية تحمل العلامة التجارية إيفانكا ترامب وإن المحققين اكتشفوا أدلة على انتهاك حقوق العمال.

ولم يرد جامي جورليك محامي إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والعلامة التجارية إيفانكا ترامب والبيت الأبيض على طلب التعليق على القضية.

وتأتي هذه القضية في وقت ضغوط مستمرة من الناشطين المدافعين عن حقوق العمال في الصين في ظل حملة على المجتمع المدني تحت حكم الرئيس شي جين بينغ.

وفي الأعوام الماضية ترددت أنباء بشأن تعرض العديد من الناشطين والمدافعين عن حقوق العمال للتهديد والمضايقات والاحتجاز المؤقت أو فرض قيود على تحركاتهم.

ودعت منظمة العفو الدولية لإطلاق سراح الناشطين الثلاثة إذا تم احتجازهم فقط بسبب التحقيق بشأن انتهاكات محتملة لحقوق العمال في المصانع.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below