7 حزيران يونيو 2017 / 13:25 / بعد شهرين

مصحح-مصر تعلن استرداد مساحات كبيرة من أراضي الدولة من واضعي اليد واستمرار الحملة

(لتصحيح التاريخ في الفقرة 6 من 18 مايو إلى 14 مايو)

القاهرة 7 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل اليوم الأربعاء إن الحكومة نجحت في استرداد مساحات كبيرة من أراضي الدولة من واضعي اليد وإن الحملة مستمرة لاسترداد مزيد منها.

وقال في كلمة خلال اجتماع عام أذيع تلفزيونيا في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أطلق حملة استرداد الأراضي الشهر الماضي "بلغ إجمالي التعديات الخاصة بالبناء والتي تم حصرها حوالي 168.5 مليون متر مربع ويبلغ إجمالي ما تم إزالته من التعديات وما هو جاهز لتقنين الأوضاع حوالى مساحة 118 مليون متر مربع وبنسبة 69 في المئة من إجمالي التعديات".

ويشير إسماعيل بعبارة "تقنين الأوضاع" إلى التصالح مع واضعي اليد الذين أقاموا منشآت وأبدوا استعدادا خلال الحملة لدفع ثمن الأرض التي تعدوا عليها.

وأضاف "فيما يخص التعديات على الأراضي (بقطاع) الزراعة والتي تم حصرها فقد بلغ إجمالي مساحتها حوالي 1.93 مليون فدان وبذلك يكون إجمالي الإزالات وما هو جاهز لتقنين الأوضاع حوالي 1.7 مليون فدان بنسبة 87 في المئة من الأراضي التي تم حصرها".

وتابع "تمثل الحالات المتبقية مناطق ذات كثافات سكانية مرتفعة ومساحات مرفوع بشأنها دعاوى منظورة أمام القضاء أو مناطق استخدمت كمقابر ويتم حاليا دراسة البدائل المناسبة للتعامل معها".

وقد أمر السيسي في 14 مايو أيار باسترداد أراضي الدولة من واضعي اليد وحدد نهاية ذلك الشهر موعدا للتنفيذ لكن جرى تمديد المهلة نظرا لاتساع نطاق التعديات.

وعلى مدى سنوات طويلة وضع مصريون أيديهم على مساحات واسعة من أراضي الدولة واستخدموا جانبا منها في إقامة مشروعات مختلفة.

وفي مطلع عام 2016 أصدر السيسي قرارا بتشكيل لجنة برئاسة إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية لاسترداد أراضي الدولة التي يثبت الاستيلاء عليها دون وجه حق، لكن بدا أنها لم تنجز الكثير بسبب ضعف إمكانياتها التنفيذية.

وعندما أطلق السيسي الحملة الحالية لاسترداد الأراضي كلف القوات المسلحة ووزارة الداخلية بالتنفيذ وضم لجنة استرداد الأراضي إلى الحملة. وقال السيسي في ذلك الوقت "آخر الشهر (مايو أيار) آخد تمام باستعادة الأراضى كلها بالكامل".

وقال إسماعيل في كلمته إن استرداد الأراضي المتعدى عليها "يمثل أحد أهم التحديات التي تواجهها الدولة المصرية في الوقت الحالي".

وأضاف أن التعدي على أراضي الدولة "ظاهرة استشرت على مدى عشرات السنين الماضية".

وخلال الاجتماع قال محافظ البحر الأحمر أحمد عبد الله إن من بين الأراضي المتعدى عليها في المحافظة مناجم ذهب استغلها أفراد في التعدين العشوائي.

وأضاف أن السلطات ألقت القبض على 218 متعديا على مناجم الذهب لكن السيسي طلب الإفراج عنهم باعتبار أنهم كانوا يسعون وراء أرزاقهم.

وقال السيسي "نفرج عنهم ونخلي بالنا منهم".

وشدد السيسي على عدم السماح بأي تعديات على "حرم ترعة أو مصرف أو نهر النيل".

وخلال الحملة أزيل أكثر من قصر على النيل. (تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه وإيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below