مقابلة- ترامب وخروج بريطانيا يدفعان الاتحاد الأوروبي لتعزيز دفاعه

Wed Jun 7, 2017 3:07pm GMT
 

بروكسل 7 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مفوضة الصناعة في الاتحاد الأوروبي إلزبييتا بينكوفسكا إن المفوضية الأوروبية باتت مستعدة لزيادة الدعم لأول برنامج للأبحاث الدفاعية في التكتل على الإطلاق وستوفر المزيد من التمويل لتطوير المعدات العسكرية الجديدة في أولى مراحلها بعد سنوات من خفض الحكومات لنفقاتها في هذا المجال.

وقالت بينكوفسكا لرويترز إن المفوضية الأوروبية تقترح 500 مليون يورو (563 مليون دولار) لفترة 2019-2020 والتي يمكن أن ترتفع إلى 1.5 مليار يورو في العام اعتبارا من 2021.

وقالت بينكوفسكا في مقابلة إن "المواطنين الأوروبيين يعتبرون الأمن أول ما يتعين على أوروبا توفيره لهم ولهذا فقد حان الوقت لاقتراح هذا (الموضوع)".

وبموجب الاقتراح الذي كشف عنه اليوم الأربعاء يتعين على ثلاث شركات على الأقل وحكومتين عضوين في الاتحاد التقدم بمشروع مشترك ليكون مؤهلا لتمويله من موازنة الاتحاد الأوروبي.

وقالت بينكوفسكا إنه في حال نال المشروع موافقة الحكومات والبرلمان الأوروبي فان الاتحاد الأوروبي سيمول من موازنته حتى 20 في المئة من تكلفة تطوير النماذج.

ويأمل الاتحاد الأوروبي أن يتخطى خروج بريطانيا منه، الانتكاسة غير المسبوقة له خلال 60 عاما من التكامل الأوروبي، عبر المضي قدما في تعزيز التعاون الأمني والدفاعي بعدما كانت لندن تعترض طريق هذا التوجه منذ وقت طويل.

وتعرض الاتحاد الأوروبي لضغط متزايد من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي اتهم الأوروبيين بعدم إنفاق ما يكفي على دفاعهم.

وقالت بينكوفسكا "سنعمل عن كثب في الاتحاد الأوروبي. ما نريد أن نحققه هو التوصل إلى دفاع أوروبي أكثر صلابة وجعل حلف شمال الأطلسي أكثر قوة". (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)