8 حزيران يونيو 2017 / 03:31 / بعد 3 أشهر

مدير (إف.بي.آي) السابق يبلغ مجلس الشيوخ بأن ترامب ضغط عليه في تحقيق روسيا

واشنطن 8 يونيو حزيران (رويترز) - قال المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) يوم الأربعاء إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب منه إلغاء تحقيق في أمر مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين ضمن تحقيق أوسع في مزاعم بتدخل روسيا في انتخابات الرئاسة التي جرت عام 2016.

وفي شهادة مكتوبة صدرت في اليوم السابق لمثوله أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ قال كومي إن ترامب قال له في اجتماع بالبيت الأبيض في فبراير شباط "أتمنى أن تكون الرؤية واضحة بالنسبة لك حتى تتغاضى عن الأمر وتتغاضى عن فلين".

وتزيد الشهادة الضغط على ترامب الذي خيمت على رئاسته مزاعم بأن موسكو ساعدته في الفوز بالانتخابات العام الماضي.

وقال بعض الخبراء القانونيين إن شهادة كومي يمكن أن تعزز أي مسعى للمساءلة استنادا إلى عرقلة سير العدالة.

وفي حين أن من المستبعد أن يواجه رئيس محاكمة جنائية بينما هو في منصبه فإن عرقلة سير العدالة قد يشكل الأساس للمساءلة.

وقال كومي إنه أبلغ ترامب في ثلاث مناسبات مختلفة بأنه ليس قيد التحقيق مؤكدا ما ذكره الرئيس من قبل.

وقال مارك كاسوفيتز محامي ترامب في بيان "الرئيس سعيد لأن السيد كومي أخيرا أكد علنا تقاريره عن أن الرئيس لا يخضع للتحقيق في أي تحقيقات خاصة بروسيا".

وتحقق عدة لجان في الكونجرس بالإضافة إلى (إف.بي.آي) فيما إذا كانت روسيا حاولت التدخل في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني لصالح ترامب مستخدمة أساليب مثل اختراق رسائل البريد الإلكتروني لأعضاء كبار بالحزب الديمقراطي. ونفى ترامب والكرملين كل على حدة وجود تواطؤ.

وفي التاسع من مايو أيار عزل ترامب كومي الذي كان يقود تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below