8 حزيران يونيو 2017 / 12:02 / منذ شهرين

مقدمة 1-مسعى ماي تشديد قبضتها قبل مفاوضات الخروج على المحك في الانتخابات البريطانية

* آخر استطلاعات للرأي تظهر أن ماي في طريقها لتعزيز أغلبيتها

* إجراءات أمن مشددة بعد خمسة أيام من هجوم جسر لندن (لإضافة تفاصيل)

من إستيل شيربون

لندن 8 يونيو حزيران (رويترز) - بدأ البريطانيون الإدلاء بأصواتهم اليوم الخميس في الانتخابات التي دعت إليها رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي لتعزيز موقفها في المحادثات المرتقبة للاتفاق على تفاصيل الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

غير أن المكانة الشخصية لماي على المحك بعد حملة انتخابية انكمش فيها تقدمها في استطلاعات الرأي.

وبدأ التصويت الساعة 0600 بتوقيت جرينتش وسط إجراءات أمن مشددة في مختلف أنحاء البلاد بعد هجومين شنهما متشددون إسلاميون وأسفرا عن مصرع 30 شخصا في مانشستر ولندن خلال أقل من أسبوعين.

ودفع هذان الهجومان بقضية مكافحة عنف المتطرفين إلى قمة القضايا الساخنة في المراحل الأخيرة من الحملة الانتخابية.

وتراوح تقدم حزب المحافظين بقيادة ماي في سلسلة من استطلاعات الرأي الأخيرة قبل بدء التصويت بين نقطة واحدة و12 نقطة مئوية على حزب العمال المعارض وذلك فيما يشير إلى أنها ستعزز الأغلبية التي يتمتع بها حزبها لكنها لن تحقق الفوز الساحق الذي كان متوقعا عندما دعت لإجراء الانتخابات قبل سبعة أسابيع.

ودعمت الانتخابات الجنيه الاسترليني الذي سجل أعلى مستوياته في أسبوعين في التعاملات الصباحية في لندن.

وأظهر آخر استطلاع للرأي اليوم أن حزب المحافظين عزز صدارته إلى ثماني نقاط مئوية من خمس نقاط في الاستطلاع السابق.

وتغلق مراكز التصويت أبوابها الساعة 2100 بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن تعلن النتائج في عدد من الدوائر قبل الساعة 2300 بتوقيت جرينتش.

وينتظر إعلان نتائج الغالبية العظمى من الدوائر البالغ عددها 650 دائرة فيما بين الساعة 0200 و0500 بتوقيت جرينتش من صباح غد الجمعة.

ولم تتحدث ماي مع الصحفيين عندما وصلت مبتسمة مع زوجها فيليب للإدلاء بصوتها في قرية سونينج على نهر التيمز في دائرة ميدينهيد الانتخابية.

وابتسم جيرمي كوربين ابتسامة عريضة ورفع إبهامه للصحفيين وأعضاء حزبه في إشارة على الثقة عند إدلائه بصوته في إيسلينجتون بشمال لندن.

وقال "أنا فخور جدا بحملتنا".

وبدا الحزبان الرئيسيان في البلاد في وضع دفاعي بعد هجوم يوم السبت بعربة فان وسكاكين في قلب لندن. وواجهت ماي أسئلة عن تخفيض عدد أفراد الشرطة خلال فترة توليها وزارة الداخلية بينما اجتذب كوربين الانتقادات على تصويته ضد تشريع لمكافحة الإرهاب.

وفي الساعات الأخيرة من الحملة الانتخابية عاد كل من الزعيمين إلى رسالته الأصلية.

فقالت ماي "إذا تفاوضنا بشكل صحيح على الخروج من الاتحاد الأوروبي فسنتمكن من بناء بريطانيا أكثر رخاء وأكثر أمنا".

وتسعى ماي، التي تولت رئاسة الوزراء دون انتخابات وسط حالة الاضطراب التي سادت بعد الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي، إلى تفويض شخصي وأغلبية برلمانية أكبر من تلك التي ورثتها عن سلفها ديفيد كاميرون.

واستندت حملتها إلى شعار "قيادة قوية ومستقرة" وقالت إنها الوحيدة التي يمكنها مواجهة زعماء دول الاتحاد الأوروبي والتوصل إلى اتفاق يعطي بريطانيا السيطرة على سياسات الهجرة مع ضمان شروط تفضيلية في التجارة.

وتصور ماي كوربين باعتباره الزعيم الضعيف لحزب مسرف سيدمر الاقتصاد ويفسد الاتفاق على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ورد كوربين بأن سياسات التقشف التي ينتهجها حزب المحافظين منذ 2010 تضر بالفقراء وتعمق هوة التفاوتات الاجتماعية.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below