إيران: منفذو هجوم طهران حاربوا في صفوف الدولة الإسلامية

Thu Jun 8, 2017 12:05pm GMT
 

أنقرة 8 يونيو حزيران (رويترز) - قالت إيران اليوم الخميس إن المسلحين والمفجرين الذين هاجموا طهران إيرانيون ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية وحاربوا في معاقل المتشددين في سوريا والعراق.

وهاجم المسلحون برلمان إيران وضريح الخميني صباح أمس الأربعاء في ضربة نادرة بقلب الجمهورية الإسلامية. وقالت السلطات إن عدد القتلى ارتفع إلى 17 شخصا بينما أصيب عشرات.

وقال الحرس الثوري الإيراني إن السعودية خصم طهران اللدود بالمنطقة متورطة في الهجوم مما يزيد التوتر بين البلدين اللذين يتنافسان على النفوذ في منطقة الخليج.

ونفت السعودية الاتهام.

وقالت وزارة الاستخبارات الإيرانية اليوم الخميس إن خمسة من المهاجمين الذين لاقوا حتفهم في الهجوم إيرانيون انضموا لتنظيم الدولة الإسلامية في معاقله الرئيسية بالعراق وسوريا.

وقالت الوزارة "إنهم غادروا إيران في وقت سابق وشاركوا في جرائم الجماعة الإرهابية في الرقة والموصل".

وأضافت الوزارة في بيان نشرته وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "العام الماضي عادوا إلى إيران...لتنفيذ هجمات إرهابية في مدن ايران المقدسة".

والهجمات هي الأولى التي يعلن التنظيم المسؤولية عنها داخل ايران التي تفرض إجراءات أمنية صارمة وهي من القوى التي تتزعم الحرب ضد المتشددين في العراق وسوريا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم وهدد بالمزيد ضد الشيعة في إيران.   يتبع