باكستان: الجيش يشن هجوما على كهف يختبئ فيه متشددون ويقتل 12

Thu Jun 8, 2017 2:55pm GMT
 

إسلام أباد 8 يونيو حزيران (رويترز) - قال الجيش الباكستاني اليوم الخميس إنه قتل 12 متشددا على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية في هجوم على مخبئهم في إقليم بلوخستان ليحبط محاولة التنظيم تأسيس قاعدة له في المنطقة.

ويبذل تنظيم الدولة الإسلامية، الذي يسيطر على أراض في أفغانستان المجاورة، جهودا حثيثة لترسيخ موطئ قدم له في باكستان حيث أعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات الكبيرة التي استهدف أحدها نائب رئيس مجلس الشيوخ الشهر الماضي في بلوخستان في هجوم أسفر عن مقتل 25 شخصا.

وقال الجيش إن المداهمة التي وقعت على مقربة من بلدة مستونج التي تبعد 50 كيلومترا جنوبي عاصمة الإقليم كويتا. وأشار الجيش إلى أنّه استهدف متشددين من جماعة عسكر جنجوي-جناح العلمي المحظورة والتي شنت هجمات مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت إدارة الإعلام في الجيش في بيان "هناك تقارير عن أن عسكر جنجوي-جناح العلمي يبذلون جهودا للتواصل مع تنظيم الدولة الإسلامية ويعتزمون تسهيل تأسيس قاعدة له".

وقال الجيش إن المهاجم الانتحاري الذي قتل الشهر الماضي 25 شخصا في الهجوم على نائب رئيس مجلس الشيوخ كان يتخذ من الكهف مخبأ له.

وأعلن تنظيم الدول الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

وقال الجيش "المهاجم الانتحاري .. أرسلته أيضا هذه المجموعة من نفس المخبأ".

وقال الجيش إن عملية تطهير مخابئ المتشددين بدأت في أول يونيو حزيران وانتهت بعد يومين.

وأضاف "الإرهابيون الذين كانوا يختبئون في الكهف أظهروا مقاومة شرسة" مضيفا أن خمسة من قوات الأمن أصيبوا.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)