8 حزيران يونيو 2017 / 21:02 / بعد 4 أشهر

دبلوماسيون: واشنطن قلقة من مسعى فرنسي لأن تساند الأمم المتحدة قوة لغرب أفريقيا

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 8 يونيو حزيران (رويترز) - قال دبلوماسيون اليوم الخميس إن الولايات المتحدة قلقة من مسعى فرنسي في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمنح تفويض لقوة لغرب أفريقيا لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل لأنها لا تريد أن تساهم المنظمة الدولية في تمويلها.

ووزعت فرنسا مشروع قرار يوم الثلاثاء على الدول الخمس عشرة الأعضاء في المجلس يقضي بالموافقة على أن تستخدم قوة غرب أفريقيا ”جميع الوسائل الضرورية“ وطلبت من الأمين العام أنطونيو جوتيريش تقديم تقرير بالخيارات المتاحة لدعم الأمم المتحدة للعملية.

وبدأت مفاوضات في اجتماعات خلف أبواب مغلقة أمس الأربعاء وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة تفضل أن يقدم المجلس موافقته في بيان وليس في قرار وأن يشجع الدعم الثنائي لقوة غرب أفريقيا.

وتعهد الاتحاد الأوروبي بالفعل بتخصيص 56 مليون دولار لقوة الساحل.

ولم ترد بعثة الولايات المتحدة لدى المنظمة الدولية على طلب للتعقيب.

وأصبحت منطقة الساحل الجرداء الشاسعة في السنوات القليلة الماضية أرضا خصبة لجماعات إسلامية متشددة، بعضهم على صلة بالقاعدة أو تنظيم الدولة الإسلامية، حتى أن دولا أوروبية وخصوصا فرنسا تخشى أنها قد تهدد أوروبا إذا لم يتم التصدي لها.

وقال فرنسوا ديلاتر سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة للصحفيين اليوم الخميس ”الاتحاد الأفريقي والأمين العام طلبا من المجلس إجازة قوة الساحل هذه... من المهم أن يتحد مجلس الأمن بكامله خلف مشروع القرار هذا“. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below