9 حزيران يونيو 2017 / 09:03 / بعد 6 أشهر

مقدمة 2-إردوغان يدعو لرفع الحصار عن قطر ويصدق على نشر قوات

* إردوغان يتعهد بمواصلة دعم قطر ويرفض مزاعم الإرهاب

* الرئيس التركي يقوم بتحرك سريع لاستكمال تشريع بنشر قوات في قطر

* تقارير إعلامية تقول نشر القوات سيشمل طائرات حربية وسفنا (لإضافة تصريحات إردوغان)

من دارين بتلر

اسطنبول 9 يونيو حزيران (رويترز) - دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الجمعة إلى رفع الحصار عن قطر بعد تصديقه على تشريع يقر بنشر قوات بالبلد الخليجي الذي يواجه عزلة فرضتها دول عربية أخرى بزعم دعم الدوحة للإرهاب.

وتعهد إردوغان بمواصلة دعم قطر بعد موافقته السريعة على مشروع قانون أقره البرلمان يوم الأربعاء كما رفض اتهام الدوحة بأنها ترعى الإرهاب.

وقطعت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر العلاقات مع قطر يوم الاثنين واتهمتها بدعم إسلاميين متشددين وإيران وهي اتهامات تصفها قطر بأنها لا أساس لها. وحذت عدة دول حذو الدول العربية الأربع.

وحث وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الدول العربية اليوم الجمعة على تخفيف الحصار وقال إنه يسبب تداعيات إنسانية غير مقصودة ويؤثر على الحرب التي تقودها أمريكا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي إشارة إلى تصريحات تيلرسون قال إردوغان في كلمة بمأدبة إفطار رمضاني في اسطنبول ”أقول إنه ينبغي رفعه (الحصار) تماما“.

وقال الرئيس التركي ”هناك من يشعرون بعدم ارتياح تجاه وقوفنا إلى جانب إخواننا القطريين وتزويدهم بالغذاء. عفوا، سنواصل تقديم كل أشكال الدعم لقطر“.

ومضى يقول ”حتى الآن لم أر قطر تدعم الإرهاب“.

وضيقت دول عربية الخناق أكثر على الدوحة اليوم الجمعة بوضع عشرات الشخصيات المرتبطة بقطر على قوائم سوداء مرتبطة بالإرهاب.

وقالت صحيفة حريت واسعة الانتشار في موقعها على الإنترنت اليوم الجمعة إن طائرات وسفنا حربية تركية سترسل إلى قطر بعد نشر أولي لقوات تركية في قاعدة بالدوحة.

وقالت الصحيفة ”عدد الطائرات والسفن الحربية التركية التي ستتجه إلى القاعدة سيتضح بعد إعداد تقرير يقوم على تقدير أولي (للموقف) في القاعدة“.

وأضافت أن وفدا تركيا سيسافر إلى قطر في الأيام المقبلة لتقدير الموقف في القاعدة التي يوجد بها حاليا نحو 90 جنديا تركيا.

ولم يتسن الحصول على تعليق على تقرير حريت من المسؤولين الأتراك لكن الصحيفة قالت إن هناك خططا لنشر ما بين 200 و250 جنديا في غضون شهرين في المرحلة الأولية.

كما صدق إردوغان في وقت متأخر الليلة الماضية على اتفاق آخر بين تركيا وقطر يتعلق بالتعاون في مجال التدريب العسكري. وصيغت مسودتا التشريعين قبل بدء النزاع. وأيضا تعهدت تركيا بتوفير إمدادات الغذاء والمياه للدوحة.

وكان إردوغان قال إن عزل قطر لن يحل أي مشاكل. وقال الرئيس التركي الذي حاول طويلا أن يلعب دور الوسيط الإقليمي القوي إن أنقرة ستبذل كل ما في وسعها للمساعدة في إنهاء الأزمة الحالية.

وترتبط تركيا بعلاقات جيدة مع قطر وعدة دول خليجية أخرى. وقدمت كل من تركيا وقطر الدعم لجماعة الإخوان المسلمين في مصر وساندتا جماعات معارضة مسلحة تقاتل للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

ولم يحدد القانون عدد الجنود الذين سترسلهم تركيا أو موعد إرسالهم. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below