10 حزيران يونيو 2017 / 19:56 / بعد 6 أشهر

مقدمة 1-كين يسكت احتفالات اسكتلندا بهدف تعادل متأخر

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من سايمون ايفانز

جلاسجو 10 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - منح هدف هاري كين في الوقت المحتسب بدل الضائع التعادل لانجلترا 2-2 في نهاية مثيرة لمباراتها ضد اسكتلندا في تصفيات كأس العالم لكرة القدم اليوم السبت بعدما سجل لي جريفيثس هدفين لأصحاب الأرض في اخر ثلاث دقائق.

وكان المنتخب الاسكتلندي على بعد لحظات من انتصار كبير بعدما هز مهاجم سيلتيك الشباك بتسديدتين رائعتين من ركلتين حرتين في الدقيقتين 87 و90. ووضع البديل اليكس أوكسليد-تشامبرلين انجلترا في المقدمة في الدقيقة 70.

ووسط احتفالات صاخبة باستاد هامبدن بارك بعد ثنائية جريفيثس أنقذ كين المنتخب الانجليزي من هزيمة مذلة أمام المنافس التقليدي بهدفه المتأخر من مدى قريب.

ولعب رحيم سترلينج تمريرة قُطرية من الناحية اليسرى وأفلت كين من رقيبه ليقابل الكرة مباشرة داخل مرمى الحارس كريج جوردون.

وبقيت انجلترا، التي لم تقدم أداء جيدا على الإطلاق، في صدارة المجموعة السادسة برصيد 14 نقطة بينما تحتل اسكتلندا المركز الرابع بثماني نقاط.

وأبلغ كين شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”هدفان رائعان من ركلتين حرتين وفجأة تأخرنا 2-1 في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الشخصية الاستثنائية التي نمتلكها ساعدتنا على إدراك التعادل الذي حافظ لنا على الصدارة وجعلنا في موقف رائع. التأهل هو ما يهم“.

وأضاف المهاجم البالغ عمره 23 عاما والذي ارتدى شارة قيادة انجلترا للمرة الأولى ”يجب أن تتوقع أي شيء وتأخرنا فجأة 2-1 لكننا عثرنا على فرصة أخرى. كانت نقطة جيدة خارج ملعبنا. ليس من السهل مواجهة اسكتلندا على ملعبها“.

لكن الألم كان من نصيب جريفيثس، الذي لم يسبق له تسجيل أي هدف مع بلاده، إذ كان على بعد ثوان من دخول تاريخ اسكتلندا التي لم تنتصر على انجلترا منذ 1999.

وقال ”أشعر وكأنها هزيمة. كنا نعلم أننا سنكون تحت ضغط لأغلب فترات المباراة لأن انجلترا تمتلك فريقا رائعا“.

وأضاف ”بعد أن سجلنا هدفين قرب نهاية المباراة كان علينا الحفاظ على الانتصار لكن تمريرة واحدة سيئة منا في هجمة مرتدة بثلاثة لاعبين ضد منافس واحد ثم تمريرة واحدة داخل منطقة الجزاء ولمسة رائعة من هاري كين أنهت الأمور. لم نحصل على النقاط الثلاث لكنها يمكن أن تكون نقطة مهمة في النهاية“.

وبدأت اسكتلندا المباراة بقوة مستفيدة من دعم 52 ألف مشجع لكن انجلترا سيطرت على اللعب وأنهت الشوط الأول وهي الأكثر خطورة على المرمى.

وارتدت تسديدة جيك ليفرمور من القائم في الدقيقة 51 قبل أن يهز أوكسليد-تشامبرلين الشباك بتسديدة جيدة بعد أن انطلق لداخل الملعب من اليسار. (اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below