11 حزيران يونيو 2017 / 11:52 / بعد 6 أشهر

تلفزيون- أهل غزة يبنون "قاهرة صغيرة" في رفح بالقطاع المحاصر

الموضوع 7106

المدة 2.47 دقيقة

رفح في غزة

تصوير 5 يونيو حزيران 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

على الرغم من أن قطاع غزة يقع على الحدود المصرية فإن معظم أهله لا يتسنى لهم زيارة مصر بسبب القيود المفروضة على السفر وبالتالي فإن فرصة عبورهم الحدود ومشاهدتهم معالم القاهرة ضئيلة.

ومع ذلك أصبح بمقدور أهل غزة الآن زيارة مصر بأرواحهم ومشاهدة مُجسمات مُصغرة لمعالمها مثل الأهرامات وأبي الهول وتذوق ثقافة المقاهي المصرية بالجلوس على مقهى يُسمى أُم كلثوم وذلك في حدود مدينة (القاهرة الصغيرة) التي بناها أحد مواطني غزة في رفح الفلسطينية قرب الحدود مع مصر.

ومدخل القاهرة الصغيرة في رفح يشبه معبر رفح الحدودي بين مصر وغزة الذي يخضع لحراسة أمنية مُشددة.

وبالدخول من المعبر يشاهد الزوار أبا الهول جالسا أمام مجسمات ثنائية الأبعاد للأهرامات ثم شرب الشاي أو تدخين الشيشة في مقهى معلقة به صورة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

وقال نضال الجرمي (45 عاما) صاحب مدينة القاهرة الصغيرة في مدينة رفح ”أنا عملت المجسمات هادي حب للشعب المصري، حب للحياة المصرية. اليوم أنت عملت الأهرامات، عملت أبو الهول، عشان تطلع من جو مثلا شوية يمكن غائم جزئياً زي ما بنقول، لجو رائع، جو مضحك، جو فرح، جو مرح. بتعيش الحياة كلها مع الأهرامات مع الحضارة المصرية، مع قهوة أم كلثوم، بتنتقل من جو الضغط النفسي اللي في قطاع غزة لجو مرح وجو السعادة وجو الروعة في الحياة“.

وأضاف الجرمي ”الزائر بيتمتع بزيارة ها المدينة. يعني عملناها بشكل رائع جداً وإن دل ها الشيء، بيدل على حبنا للشعب المصري ولجمهورية مصر العربية، كونه الشعب الفلسطيني والشعب المصري دم واحد وأخوة طول الحياة يعني على مر الزمان“.

وبينما تجلس على مقاعد في الرمال أمام مقهى أم كلثوم بالقاهرة الصغيرة في رفح توضح الفلسطينية سوسن موسى سبب إحضارها أطفالها لرؤية نموذج القاهرة. وحرص الأطفال على التقاط صور لهم مع نموذج أبي الهول.

وقالت سوسن موسى ”إحساس نفسي هيك يعني إن أنا شفت مصر أو إني أنا مثلاً بدي أورجي أولادي مصر، الأهرامات أو أي حاجة هان، بأجيب أولادي وبأفرجيهم إياها، آه عادي“.

ووصف فلسطيني آخر من أهل مدينة رفح يدعى ناصر الشافعي زيارته للقاهرة الصغيرة فقال ”بتحس حالك إنك دخلت مصر. يعني من مدخل المعبر. من قعدة القهوة عند أم كلثوم. لو رحت على جروبي، لو شفت الحسين، بتلاقي يعني فيه حاجة، يعني النفس المصري موجود“.

واستغرق بناء القاهرة الصغيرة في رفح بقطاع غزة ثلاثة أشهر وسوف يتم افتتاحها رسميا بنهاية شهر رمضان. والمدينة مفتوحة حاليا بالفعل أمام الزوار.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below