11 حزيران يونيو 2017 / 14:42 / منذ 3 أشهر

تلفزيون-في القدس القديمة..الفلسطينيون يجترون ذكريات الرحيل في 1967

الموضوع 7094

المدة 4.16 دقيقة

القدس/ مخيم شعفاط على مشارف القدس

تصوير 5 و7 و10 يونيو حزيران 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

بعد أيام من الاستيلاء على البلدة القديمة في مدينة القدس في حرب 1967 أزالت إسرائيل حارة المغاربة المؤلفة من مجموعة من البيوت الفلسطينية المتداعية أمام الحائط الغربي بهدف إتاحة مساحة مفتوحة لليهود للصلاة في واحد من أقدس المواقع في الديانة اليهودية.

وقد أهاجت ذكرى مرور 50 عاما على الحرب ذكريات ذلك الحدث الذي تم فيه توجيه سكان الحي المُهدم من الفلسطينيين وعددهم 650 فردا أغلبهم من المهاجرين الفقراء للانتقال إلى مخيم شعفاط فيما انتقل البعض إلى مخيمات في لبنان والأردن.

غير أن بعضهم لم يرحل ومازالوا بعد مرور نصف قرن عازمين على الحفاظ على وجودهم في البلدة القديمة.

كان مخبز محمد الصواف (90 عاما) في الحي اليهودي الذي كانت القوات الأردنية أخلته من سكانه اليهود عندما سيطرت على البلدة القديمة وبقية القدس الشرقية أثناء حرب 1948 التي أعقبت قيام إسرائيل.

وسمح الانتصار الساحق الذي حققته إسرائيل بعد ما يقرب من عقدين بعودة اليهود إلى البلدة القديمة للمرة الأولى وغذى الرغبة في استرداد الحي اليهودي بالكامل بما في ذلك المنطقة التي كان الحي العربي يشغلها على مدار قرون.

واضطر الصواف الذي له من الأولاد 15 لترك بيته الذي كان أحد البيوت التي هُدمت في 10 و11 يونيو حزيران لإفساح المجال لساحة الحائط الغربي المكسوة بالرخام. غير أنه رفض التخلي عن مخبزه القريب رغم عروض مادية كبيرة من إسرائيل.

تلفزيون رويترز (إعداد أحمد السيد للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below