12 حزيران يونيو 2017 / 15:44 / منذ 3 أشهر

تلفزيون-انتقادات لقرار مصري بمنع إذاعة صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت في رمضان

الموضوع 1024

المدة 4.04 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 7 يونيو حزيران 2017 وحديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أثار قرار للحكومة المصرية صدر في الآونة الأخيرة بمنع إذاعة صلاة التراويح في رمضان عبر مكبرات الصوت غضبا بين بعض المصلين.

وكانت صلاة التراويح تُذاع عادة عبر مكبرات الصوت لتسمع في الشوارع القريبة من المساجد.

وتدافع وزارة الأوقاف المصرية، صاحبة القرار، عنه قائلة إن الهدف منه منح فرصة للطلاب كي يذاكروا دروسهم بهدوء أثناء امتحانات نهاية العام التي تأتي هذه السنة في شهر رمضان. وأثار القرار غضب مصلين وانتقادات كثيرين من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الشيخ جابر طايع يوسف وكيل أول وزارة الأوقاف ورئيس القطاع الديني إنه يعجب للجدل المُثار حول القرار الذي يصدر به تعميم يوزع على مديريات الأوقاف في المحافظات في شهر شعبان من كل عام.

وأضاف لتلفزيون رويترز ”لا أدري لماذا الهجوم الحقيقة من وسائل الإعلام على هذا التعميم رغم أنه يأتي في سياقه. ولو راجعت موقف الموقع الإلكتروني أوقاف أونلاين الخاص بوزارة الأوقاف تجد كل منتصف شهر شعبان يصدر هذا التعميم لجميع المديريات الإقليمية“.

وأردف الشيخ طايع يوسف ”المسألة فيها تداخل وتضارب فكان لزاما أن نتدخل من أجل تهذيب هذه الأصوات وضبطها وعدم التداخل فيها. لكن ليس له أي بُعد سياسي ولا أي بُعد لتنحية الدين أو تسطيحه أو حكره على المساجد“.

وقال أحد المصلين في مسجد على مقربة من مقر وزارة الأوقاف في وسط القاهرة ”يمنع صوت أذان أو يمنع صوت قرآن بيتعمل ده غلط. أكبر قرار غلط. ما ينفعش يتعمل حاجة زي كده. الحاجة دي بتريح الناس. الحاجة دي مثلا يعني بتفيد الناس علميا ودينيا وكل حاجة. بتعرف الناس بدينهم“.

وأضاف مصل آخر يدعى سمير جلال ”لا إزاي بتتعبها إيه؟. ده قرآن. ده إذا قُرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم تُرحمون. ده قرآن يعني شفا لأي حد. يعني أنت لا قدر الله لو فيك أي حاجة وحشة وهتصلي وأنت قاعد هتسمع القرآن أنت جسمك بيرتاح. القرآن بيعمل إزعاج..دي حاجة جديدة بصراحة“.

وأردف مصل ثالث لم يذكر اسمه ”هي دي المشكلة اللي بتقابل الناس داخل المسجد. ده لو صوت الإمام ساعات مش واصل الناس ما بتسمعش. وفيه بعض الناس بتبقى السماعات مشوشة عليه فعلا ما بيسمعش. فإحنا عاوزين يعني نحاول نضبطها مش نمنعها. إحنا نضبطها أحسن. بلاش نمنعها. حتة المنع بتبقى فيها يعني إيه مش حلوة“.

وأبدى مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي غضبهم من القرار وزعم بعضهم أنه له دوافع سياسية.

وشدد الشيخ طايع يوسف على أن الأصوات تتداخل مع بعضها عبر مكبرات الصوت في المساجد مما يربك المصلين موضحا أن القرار تنظيمي وليس له أي دوافع سياسية إنما هدفه هو الحد من الضوضاء.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below