12 حزيران يونيو 2017 / 15:09 / منذ 3 أشهر

مقدمة 1-الشرطة الروسية تعتقل المعارض نافالني وعشرات المحتجين

(لإضافة اعتقالات وتفاصيل)

من أنتون زفريف وماريا تسفيتكوفا

موسكو 12 يونيو حزيران (رويترز) - فضت الشرطة الروسية مظاهرات مناهضة للحكومة في وسط موسكو اليوم الاثنين واعتقلت عشرات المتظاهرين بعد القبض على زعيم المعارضة أليكسي نافالني بينما كان يهم بمغادرة منزله.

واحتشد عدة آلاف من المحتجين بينهم الكثير من الشباب في وسط موسكو استجابة لدعوة من نافالني وهتفوا ”روسيا بلا بوتين“ و”روسيا ستتحرر“.

وأجرى صحفيون من رويترز إحصاء للمحتجين الذين رأوا الشرطة تلقي القبض عليهم وقالوا إن عددهم وصل إلى 206.

ودعا نافالني، الذي يسعى للإطاحة ببوتين في انتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل، لاحتجاجات حاشدة في موسكو ومدن أخرى ضد ما يقول إنه نظام فاسد للحكم يشرف عليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ورفض الكرملين مرارا تلك المزاعم واتهم نافالني بإشاعة الاضطرابات.

وقال شهود من رويترز إن الشرطة اعتقلت أكثر من 100 شخص في وسط موسكو. وقال شاهد من رويترز إن عشرات المتظاهرين اعتقلوا أيضا في مظاهرة مماثلة في سان بطرسبرج.

وتجاهلت وسائل الإعلام الروسية الرسمية المظاهرات.

ويشير نطاق الاحتجاجات إلى أن نفالني استغل نجاح احتجاج مشابه نُظم في مارس آذار حيث خرج الآلاف إلى الشوارع في أنحاء روسيا.

وكانت هذه الاحتجاجات هي الأكبر منذ موجة مظاهرات مناهضة للكرملين في 2012 وجرى اعتقال أكثر من ألف شخص فيها مما سبب ضغطا داخليا نادرا على بوتين الذي من المتوقع أن يرشح نفسه ويفوز بفترة ولاية جديدة في الانتخابات العام المقبل.

وقالت السلطات في موسكو اليوم الاثنين إن المظاهرات غير قانونية ونشرت مئات من أفراد قوات الأمن التي تحركت لاعتقال مشاركين ونقلتهم إلى حافلات.

ووافقت السلطات في موسكو في البداية على تنظيم الاحتجاج بمكان بعيد عن وسط المدينة.

ولكن نافالني قال في وقت متأخر أمس الأحد إن السلطات ضغطت على الشركات لرفض تزويده هو وحلفاؤه بمعدات صوت ومعدات تصوير فيديو.

وأضاف أنه لهذا السبب غير مكان الاحتجاج إلى شارع تفيرسكايا وهو الشارع الرئيسي في موسكو القريب من الكرملين دون الرجوع لأي جهة. وحذر مكتب المدعي العام من أن أي احتجاج ينظم هناك سيكون غير قانوني وأن الشرطة ستتخذ ”كل الإجراءات اللازمة“ لمنع حدوث فوضى.

وقال إنه يجري إعداد ”تحذير“ قانوني لنافالني. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين لتلفزيون رين إنه من المهم تفادي ما وصفها ”بالاستفزازات“.

واليوم الاثنين عطلة بمناسبة العيد الوطني الروسي.

وقاطع الاحتجاج احتفالية رسمية في شارع تفيرسكايا الذي تحول لمنطقة مشاة حيث يعيد ممثلون تجسيد فترات من التاريخ الروسي بأدوات مثل سيارات جيب ومدفعية تعود لفترة الحرب العالمية الثانية.

وقالت زوجة نافالني على تويتر إن الشرطة اعتقلته بينما كان يهم بمغادرة منزله.

وقالت متحدثة باسم نافالني في تغريدة منفصلة إنه جرى قطع الكهرباء عن مكتبه في نفس توقيت إلقاء القبض عليه تقريبا.

وقال متحدث باسم الشرطة لوكالات أنباء روسية إن نافالني متهم بانتهاك القانون بسبب تنظيم تجمعات عامة وعدم الامتثال لأوامر ضابط شرطة مشيرا إلى أن قضيته ستحال للمحكمة للبت فيها.

وكان نافالني سجن 15 يوما ودفع غرامة لدوره في احتجاجات مارس آذار.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below