14 حزيران يونيو 2017 / 15:01 / بعد 5 أشهر

تلفزيون- اتفاق عدم التصعيد السوري ينعش أسواق إدلب في رمضان

الموضوع 3002

المدة 3.03 دقيقة

إدلب في سوريا

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر فيديو حصلت عليه رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تعج أسواق مدينة إدلب السورية بمتسوقين يشترون لحما وفاكهة وحلويات قبل موعد الإفطار في رمضان.

وإدلب الواقعة في شمال سوريا مشمولة الآن باتفاق عدم التصعيد الذي تم بوساطة من روسيا حليفة دمشق. وسبق أن شهدت إدلب اشتباكات وحشية بين القوات الحكومية وجماعات مسلحة.

وبدأ تطبيق الاتفاق، الذي يحظى بدعم كل من إيران وتركيا، منذ بداية مايو أيار.

وتقع أكبر المناطق الأربعة التي يشملها عدم التصعيد في شمال سوريا وتتضمن إدلب.

وسمحت التهدئة النسبية للسكان باستئناف حياتهم المعتادة والذهاب للأسواق وتخزين ما يلزمهم من أجل موائد شهر رمضان.

وقال رجل من سكان إدلب يدعى أبو حمزة ”بعد التهدئة صار هناك نوع من الأمان النسبي، هذا الأمان أدى إلى أن الناس انتشروا في أعمالهم، راحوا يرسلون أولادهم إلى الشوارع، للعمل، للتسوق. النساء أيضاً تذهب للأسواق. هذا الأمر كله لم يكن سابقاً موجوداً قبل التهدئة بسبب الطيران والقصف الشديد“.

وأضاف رجل آخر من سكان إدلب يدعى إياد الأسود ”رمضان الحمد لله هاي السنة غير عن كل السنين اللي فاتت. الحمد لله ما فيه طيران حالياً. والتهدئة اللي صارت يعني خلت الناس تأخذ شوية نفس يعني الحمد لله“.

لكن بعض السكان الآخرين يقولون إنهم يعانون كذلك من الارتفاع الكبير للأسعار ويطالبون بفرض رقابة على الأسواق.

من هؤلاء رجل من سكان إدلب يدعى ماهر عيسى قال ”الحركة بالأسواق كثير طبيعية، وفوق الطبيعية كمان، يعني أسواق شي بيشهي. بس فيه مشكلة واحدة هي مشكلة الأسعار. ارتفاع الأسعار. يعني تحكم التجار موجود وين ما رحت. بنتمنى يكون فيه رقابة على ها الحكي. إن كان على الفروج (الدواجن) أو على اللحمة أو على الخبز وإن كان ع المواد الأساسية كلها. هذا الحكي ما فيه عليه رقابة نهائياً عندنا“.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في مايو أيار إن الأعمال القتالية قلت في أنحاء سوريا منذ بدء تطبيق اتفاق عدم التصعيد لكنه حذر من أن الوقت مبكر لقول ما إذا كان سيدوم.

وكان المرصد الذي مقره لندن قد ذكر في مارس آذار أن 465 ألف شخص على الأقل قتلوا وفقدوا في الحرب الأهلية في سوريا.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below