مقدمة 2-ترامب يعترف بخضوعه للتحقيق بشأن التواطؤ مع روسيا

Fri Jun 16, 2017 9:16pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وتفاصيل)

من سوزان هيفي وباتريشيا زينجيرلي

واشنطن 16 يونيو حزيران (رويترز) - اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة بخضوعه شخصيا للتحقيق في إطار تحقيقات آخذة في الاتساع في تدخل روسي مزعوم في السباق الرئاسي العام الماضي وتواطؤ محتمل من حملته في ذلك وهو تحقيق ألقى بظلاله على شهوره الخمسة في الرئاسة.

وقال مصدر مطلع على تحقيق روبرت مولر، المستشار الخاص الذي عينته وزارة العدل ليقود التحقيق في الملف الروسي، إن مولر يبحث فيما إذا كان ترامب أو آخرون حاولوا عرقلة التحقيق الروسي.

وكتب ترامب على تويتر "أخضع للتحقيق لإقالتي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) من الرجل الذي طلب مني إقالة مدير المكتب! مطاردة ساحرات" في إشارة إلى إقالته جيمس كومي في التاسع من مايو أيار.

ولم يحدد ترامب من كان يقصد في تصريحه لكنه كان يشير فيما يبدو إلى نائب وزير العدل رود روزنستاين. وعين روزنستاين في 17 مايو أيار مولر لقيادة تحقيق روسيا وكتب أيضا خطابا في مايو أيار إلى ترامب ينتقد فيه أداء كومي قبل إقالته.

وبعد ذلك بساعات قال مصدر مقرب من الفريق القانوني لترامب من خارج البيت الأبيض إنه لم يقصد في تغريدته تأكيد خضوعه للتحقيق لكنه كان يرد على قصة نشرتها صحيفة واشنطن بوست يوم الأربعاء عن التحقيق. وطلب المصدر عدم ذكر اسمه.

وذكرت شبكة (إيه.بي.سي) نيوز التلفزيونية اليوم الجمعة نقلا عن مصادر لم تنشر أسماءها أن روزنستاين أقر في أحاديث خاصة بأنه ربما يتنحى عن القضايا المرتبطة بالتحقيق بشأن روسيا في ضوء حقيقة أنه قد يصبح شاهدا في التحقيق. وذكرت الشبكة أن روزنستاين أبلغ مساعدة وزير العدل ريتشيل براند بأنها سيكون لها سلطة على التحقيق إذا تنحى.

وقالت إدارة ترامب في البداية إن خطاب روزنستاين كان سبب إقالة الرئيس لكومي في التاسع من مايو أيار لكن ترامب قال فيما بعد إنه أقاله بسبب "المسألة الروسية".   يتبع