18 حزيران يونيو 2017 / 16:04 / بعد 6 أشهر

تلفزيون- حماس تقول لا تتوقع حربا مع إسرائيل وعلاقاتها بمصر تتحسن

الموضوع 7147

المدة 1.10 دقيقة

مدينة غزة في قطاع غزة

تصوير 18 يونيو حزيران 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قللت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) اليوم الأحد (18 يونيو حزيران) من احتمال أن تتسبب أزمة الطاقة في قطاع غزة في تجدد الأعمال العدائية مع إسرائيل وقالت إن علاقاتها مع مصر تتحسن.

وقالت إسرائيل الأسبوع الماضي إنها ستخفض إمدادات الكهرباء لقطاع غزة بعد أن قيدت السلطة الفلسطينية المبلغ الذي ستدفعه مقابل توريد الطاقة للقطاع الذي تديره حماس.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن من المتوقع أن يُخَفض القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء الأمني المصغر في إسرائيل بمقدار 45 دقيقة المتوسط اليومي من إمدادات الكهرباء البالغ أربع ساعات يوميا الذي يحصل عليه سكان القطاع من شبكة كهرباء تعتمد على الإمدادات الإسرائيلية.

وقال خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة ”إحنا بنقول لكم إحنا من جانبا حماس إحنا ما بنبادرش (لا نبادر) بحروب. وإحنا لا نتوقع حروب... وشيكة كمان لأن إحنا بتقديرنا السياسي لأن إحنا مش معنيين والاحتلال كما يقول مش معني“.

وأضاف ”ثم العلاقة الأمنية على الحدود ودورنا ودورهم (مصر) في ضبط هذه الحدود لأنها مصلحة مشتركة. باعتقادي تقريبا هذه هي الملفات التي جرى الحديث فيها بشكل شفاف وجيد ومريح“.

وقال مسؤول فلسطيني طلب عدم نشر اسمه اليوم الأحد (18 يونيو حزيران) إن القاهرة وافقت خلال محادثات الأسبوع الماضي مع وفد من حماس على أن تبيع الوقود إلى الحركة حتى تعود محطة الطاقة الوحيدة في القطاع إلى العمل مجددا.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من مسؤولين مصريين بشأن هذا الاتفاق الذي رفض الحية تأكيده.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below