19 حزيران يونيو 2017 / 15:41 / بعد 6 أشهر

مقابلة-كفيتوفا تتوق للعودة لويمبلدون بعد تعافيها من هجوم بسكين

من سايمون ايفانز

برمنجهام (انجلترا) 19 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تقول بترا كفيتوفا بطلة ويمبلدون مرتين إن العودة إلى المجمع الذي فازت فيه بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى سيكون مؤثرا هذا العام.

وعادت كفيتوفا مؤخرا إلى المنافسات بعدما تعرضت لهجوم بسكين في منزلها بجمهورية التشيك في ديسمبر كانون الأول الماضي أصيبت على إثره في يدها اليسرى التي تلعب بها.

وكانت عملية إعادة التأهيل جزءا من العمل الذي تعين على اللاعبة البالغ عمرها 27 عاما القيام به. وخلفت محاولة السرقة العنيفة أثرها على المستوى النفسي.

وعادت إلى المنافسات في بطولة فرنسا المفتوحة الشهر الجاري، وخسرت في الدور الثاني، وتلعب في برمنجهام على الملاعب العشبية هذا الأسبوع استعدادا لبطولتها المفضلة.

وأبلغت رويترز ”عندما كنت في خضم رحلة العودة كنت أود اللعب في ويمبلدون ويمكنني القول .. بطريقة ما.. إنني مستعدة لويمبلدون. كانت بطولة فرنسا المفتوحة تحضيرا“.

وقالت كفيتوفا، التي تواجه مواطنتها تيريزا سميتكوفا غدا الثلاثاء في برمنجهام، إنها تأثرت للغاية بالاستقبال الحافل الذي كان في انتظارها من اللاعبين واللاعبات.

وقالت ”لقد كان أمرا رائعا. كنت أتطلع للقاء لاعبات أخريات ومدربين.. لم أكن أتوقع هذا الترحاب الشديد من جانبهم. كانت مقابلتهم وهم مبتسمون ويتمنون لي التوفيق ويرحبون بعودتي أمرا رائعا“.

ويمكنها أن تتوقع المزيد من هذا الترحاب الحافل في نادي عموم انجلترا حيث حققت فوزا مفاجئا في نهائي 2011 على الروسية ماريا شارابوفا وبعدها بثلاث سنوات على الكندية أوجيني بوشار في النهائي أيضا.

وقالت ”أحب الناس هناك. أحب انجلترا. في ويمبلدون.. الأجواء هادئة للغاية ومريحة للغاية.. انها بمثابة بيتي. دائما ما كنت أستأجر بيتا وبالنسبة لي هي أكثر من مجرد بطولة.. أشعر وكأننا أسرة هنا. أكون مسترخية بقدر أكبر.. انه أمر رائع“.

وكانت كفيتوفا في 21 من عمرها ومصنفة ثامنة عالميا عندما فازت ببطولة ويمبلدون للمرة الأولى وتقر بأنها لم تكن تعرف كيف تتعامل مع الوضع.

وقالت اللاعبة التشيكية ”اللقب الأول كان أشبه بقصة خيالية. لم أكن أعرف حقا ماذا كان يحدث. فزت ببطولة كبرى ولكنني كنت أتساءل وماذا بعد؟ كنت سعيدة للغاية ولكنني لم أتوقع الفوز باللقب.. لهذا كانت مفاجأة بالنسبة لي وللاخرين. كان اللقب الثاني أكثر خصوصية.. استمتعت به أكثر“.

*”يد جديدة“

وستكون مفاجأة كبرى إذا فازت كفيتوفا باللقب للمرة الثالثة بعد كل ما حدث.

وخلال عودتها للمنافسات كانت تشعر بشيء من عدم الراحة في يدها اليسرى ولا تعرف إذا ما كانت ستعود كما كانت قبل الاصابة.

وقالت ”بلا شك.. لم تتعاف تماما.. سيتطلب الأمر عدة أشهر أخرى.. ربما يستغرق الامر عاما.. من يدري.. لا يمكن لأحد أن يجزم بشيء“.

وأضافت ”لا أعرف إذا ما كانت ستعود كما كانت يوما ما.. لا أعتقد ذلك ولكنني أحتاج للقيام بما في وسعي“.

وتابعت ”أحتاج للتأقلم مع الوضع. أعتقد أنني سيكون علي الاعتياد على يدي الجديدة إذا كان بوسعي أن أطلق عليها ذلك.. لا زلنا نشعر بالقلق بشأن بعض الالتهابات ومثل هذه الأمور ولكنني أعتقد أن الوضع الان لا ينطوي على مخاطرة كبيرة مقارنة بما كان عليه قبل عدة أشهر“.

كما كانت هناك رحلة تعافي نفسية إذ أنها تعاملت مع صدمة الاقتحام العنيف لمنزلها.

وقالت ”لم يكن الأمر سهلا. سأكذب لو قلت إن الوضع كان سهلا. كانت الأيام الأولى والأشهر الأولى صعبة للغاية على المستوى الذهني أيضا.. لدي مدرب ذهني لذا كنت أعمل معه كثيرا على تخطي هذا الوضع ولكني يجب علي القول إن المحيطين بي.. أسرتي وأصدقائي ساعدوني كثيرا. أعتقد أنني أتخطى ذلك“.

وأضافت ”ربما ستظل آثارها موجودة لما تبقى من عمري ولكني أعتقد أنني سأتعامل معها بطريقة ما“.

ومنح العام الماضي مسيرة كفيتوفا منظورا مختلفا وسيؤثر هذا على تعاملها مع بطولة ويمبلدون.

وقالت ”أعتقد أن الأمر الأساسي هو أنني أحب لعب التنس وأحب العودة وأستمتع بهذا الأمر كثيرا. ربما لم أستمتع بلعب التنس في السابق كما أفعل حاليا. انه شعور رائع“.

وأضافت ”دائما ما أحببت لعب التنس ولكن الان المستوى مختلف. هذا هو الأهم بالنسبة لي الان. لا يهم عدد المباريات التي ألعبها.. وإذا فزت أو خسرت.. سأستمتع باللعب“.

وأردفت ”بالطبع عدت لأنني أريد الفوز ببعض البطولات الكبرى.. ولكن الأمر لا يقتصر على ذلك. أنا ممتنة للغاية بقدرتي على لعب التنس مجددا“. (إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير أشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below