20 حزيران يونيو 2017 / 22:51 / منذ 6 أشهر

خامنئي يحذر العراق من إضعاف الفصائل الشيعية المسلحة

لندن 20 يونيو حزيران (رويترز) - حذر الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الثلاثاء من اتخاذ أي إجراء يمكن أن يؤدي إلى إضعاف الفصائل الشيعية المسلحة التي تدعمها إيران قائلا إن مثل هذه التصرفات قد تعرض استقرار بغداد للخطر.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية عن خامنئي قوله خلال اجتماع في طهران إن الفصائل الشيعية المسلحة هي القوى الأساسية التي تصد الجماعات السنية المتشددة ويجب على بغداد ألا تثق في الولايات المتحدة في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وساعدت الفصائل الشيعية التي تُعرف باسم قوات الحشد الشعبي بغداد على الدفاع عن البلاد في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية عندما ترك أفراد الجيش والشرطة العراقيين الخدمة بشكل جماعي في 2014.

ومنذ ذلك الوقت واصلت هذه الفصائل المدعومة من إيران والتي تقدر بأنها تضم أكثر من 60 ألف مقاتل مهاجمة تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

لكن السنة الذين يعيشون في المناطق التي تم تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية يقولون إن الحشد الشعبي قام بعمليات نهب وخطف وقتل.

وطالبت بعض القيادات العربية في شمال العراق بحل الحشد الشعبي أو طرده من المحافظات التي تقطنها أغلبية سنية.

وقال خامنئي للعبادي في طهران “داعش ينسحب من العراق وهذا بفضل ثقة الحكومة في هذه القوات الشابة المتفانية.

”الأمريكيون ضد قوات (الحشد) الشعبي لأنهم يريدون أن يخسر العراق مصدر قوته الأساسية“.

وطردت أيضا القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة تنظيم الدولة الإسلامية من مدن عراقية استولى عليها المتشددون وهي على وشك السيطرة بشكل كامل على الموصل المعقل الرئيسي للتنظيم في العراق.

*بعد السعودية

والتقى العبادي بخامنئي بعد يوم واحد من زيارته للسعودية في جولة شرق أوسطية شملت أيضا الكويت.

والعبادي عضو في حزب الدعوة وهو جماعة شيعية لها علاقات وثيقة بإيران. لكنه أدار العلاقات مع السنة بشكل أفضل من سلفه نوري المالكي وحسن أيضا علاقات بغداد مع السعودية.

وطلب خامنئي من العبادي ألا يثق في الأمريكيين في حربهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية لأنهم ”هم وحلفاؤهم بالمنطقة (السعودية) خلقوا داعش بأموالهم ولا يريدون القضاء عليه تماما“ في العراق.

وأضاف أن إيران تعارض وجود القوات الأمريكية في العراق تحت أي ظرف بما في ذلك تدريب القوات العراقية.

وقال خامنئي ”علينا أن نبقى متنبهين للأمريكيين وعدم الثقة فيهم. الأمريكيون وأتباعهم ضد استقلال العراق ووحدته وهويته“. وأكد خامنئي أيضا عدم موافقة إيران على أي إجراء يعرض وحدة أراضي العراق للخطر ويقسم البلاد.

وأعلنت المنطقة الكردية شبه المستقلة في العراق هذا الشهر أنها ستجري استفتاء على الاستقلال في خطوة رفضتها حكومة بغداد التي يتزعمها الشيعة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below