22 حزيران يونيو 2017 / 05:44 / منذ 3 أشهر

مقدمة 3-تركيا ترسل عسكريين وأغذية إلى قطر وتبحث أزمة الخليج مع السعودية

* زعماء تركيا والسعودية يعملون على تكثيف الجهود لتهدئة التوتر

* تركيا أرسلت إمدادات على متن 105 طائرات إلى قطر

* أنقرة سترسل أيضا 25 جنديا وعربات مدرعة (لإضافة بيان الجيش)

من دارين بتلر وتولاي كارادينيز

اسطنبول/أنقرة 22 يونيو حزيران (رويترز) - أرسلت تركيا أول سفينة محملة بمساعدات غذائية لقطر وأوفدت مجموعة صغيرة من الجنود ومركبات مدرعة اليوم الخميس بينما تحدث الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هاتفيا مع زعماء السعودية لبحث تهدئة التوترات في المنطقة.

وقدمت تركيا دعما قويا لقطر بعدما قطعت السعودية ومصر ودول عربية أخرى علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع الدوحة متهمة إياها بدعم الإرهاب. وتنفي قطر هذا الاتهام.

لكن أنقرة، التي تسعى منذ زمن للعب دور الوسيط الإقليمي، تتوخى الحذر أيضا من إثارة غضب الحلفاء الآخرين بالمنطقة ومنهم السعودية. وكان البرلمان التركي عجل بإقرار قانون في السابع من يونيو حزيران يسمح بإرسال المزيد من القوات إلى قاعدة عسكرية في قطر يرابط بها جنود أتراك بموجب اتفاق موقع في 2014.

وقالت القوات المسلحة التركية في بيان إن خمس مركبات مدرعة و23 عسكريا وصلوا إلى الدوحة اليوم الخميس في إطار خطط انتشار جديدة مضيفة أن التحرك يأتي في إطار إجراءات قانونية تخص تدريبات عسكرية وتعاون بين البلدين.

وقالت صحيفة حريت إن نحو 88 عسكريا تركيا موجودون بالفعل في قطر.

وقالت الصحيفة إن من المتوقع أن تجري القوات التركية والقطرية مناورة مشتركة بعد عيد الفطر. وأضافت أن عدد الجنود الأتراك في قطر قد يصل في نهاية الأمر إلى ألف جندي وإن من الممكن إرسال وحدة من القوات الجوية أيضا.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء إن أول سفينة تركية تحمل حوالي 4000 طن من الأغذية الجافة والفاكهة والخضر أبحرت من ميناء في إقليم إزمير بغرب تركيا فجر اليوم.

ونقلت عن رئيس الشركة التي تتولى تسليم الإمدادات قوله إن من المتوقع أن تصل السفينة إلى الدوحة خلال عشرة أيام.

وقال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبيكجي إن تركيا أرسلت حتى الآن حمولة 105 طائرات من الإمدادات لكن ليس من الممكن أن يستمر نقل الإمدادات عن طريق جسر جوي.

* روابط إقليمية

قال المتحدث باسم إردوغان إن تركيا لا تسعى بدعم قطر إلى تهديد أي طرف.

وقال إبراهيم كالين للصحفيين اليوم الخميس ”لا نرغب في أي شكل من التوتر مع أي بلد خليجي. ولا نريد أيضا أن ينشب أي خلاف فيما بينها. هذا هو نهجنا تجاه هذه الأزمة منذ البداية“.

ومضى يقول ”بمعنى آخر، إن وقع خلاف بين اثنين من أصدقائكم أو جيرانكم وإن كان بمقدوركم القيام بشيء فإن من الطبيعي التحرك“.

وقالت مصادر في مكتب إردوغان إنه تحدث هاتفيا مع العاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الجديد الأمير محمد بن سلمان وهنأ الأمير باختياره وليا للعهد.

وأضافت المصادر في بيان ”تم الاتفاق على زيادة الجهود من أجل إنهاء التوتر في المنطقة بشأن قطر“.

وقالت المصادر إن إردوغان والملك سلمان اتفقا على إجراء محادثات مباشرة على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورج الشهر المقبل.

وكان العاهل السعودي أمس الأربعاء عين ابنه الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد ليمنح الشاب البالغ من العمر 31 عاما سلطات واسعة فيما تسعى المملكة لإدخال تغيير جذري على اقتصادها الذي يعتمد على النفط وتواجه توترا متصاعدا مع منافستها الإقليمية إيران.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below