22 حزيران يونيو 2017 / 18:06 / منذ 3 أشهر

تلفزيون-لبنان يحتفل بالمواهب المحلية في يوم الموسيقى العالمي

الموضوع 4143

المدة 4.10 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير 21 يونيو حزيران 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

خرج مئات الأشخاص إلى شوارع بيروت يوم الأربعاء (21 يونيو حزيران) للاحتفال بيوم الموسيقى وهي فرصة للسكان المحليين لمشاهدة مجموعة واسعة من مختلف أنواع الموسيقى وعروض الفنانين الجدد.

وفي هذا العام تقام المناسبة للمرة السابعة عشرة وتعرف أيضا باسم يوم الموسيقى العالمي. وكانت قد بدأت كتقليد فرنسي في الثمانينيات من القرن الماضي تقام خلاله حفلات موسيقية مجانية في أشهر الصيف.

وتحتفل بيروت بيوم الموسيقى العالمي مع عدد من المدن الأخرى، وتتجمع خلال هذه الاحتفالات فرق موسيقية ومغنون وفنانون ومحبو موسيقى من لبنان والخارج.

وكان بعض حاضري الاحتفالات ممن اعتادوا المشاركة والبعض الآخر يحضرون لأول مرة مثل الطالبة اللبنانية رشا قصيص.

وقالت رشا قصيص ”هيدي أول سنة بجي على مهرجان الموسيقى (يوم الموسيقى) كتير كنت أسمع عنها.. بس أول سنة بنزل.. وقتها شفت إنه هون بالجميزة وان رح يسكرو قلت انه مكان جيد (بالإنجليزية) ننزل لأن كتير حلو تشوف هالقد في عالم اجو وان في كتير ناس من كل الأعمار.. صغار.. كبار.. ختيارية.. عنجد كتير حلو هيك.. بتشوف كتير ناس.. جو كتير حلو.. لازم يعملوها أكتر.. لازم يكون كل العطلة (بالإنجليزية) هيك بمار مخايل.. حرام ما يكون هيك“.

وبالنسبة للفنانين مثل اللبناني إياد صفير وهو مغن في فرقة عودة يمثل المهرجان فرصة لعرض وتقديم فنه ومقابلة فنانين آخرين.

ويقول ”إنه مهم جدا للفنانين الناشئين (بالإنجليزية).. نحن كل الفرق اللبنانية اللي بتطلع بتلعب بيوم الموسيقى فهو مسرح لهذه الموسيقى (بالإنجليزية) تيطلعوا يبلشوا غنانهين يفرجو شو بيقدرو يعملوا لأن من غير الواضح بشدة للمطربين والمؤدين الذين يغنون بلغة أجنبية (بالإنجليزية).. يغني بالأجنبي يكون عندن منصة (بالإنجليزية) يقدروا يطلعوا عليها في يوم الموسيقى (بالفرنسية) مننطرها مناطرة تنقدر نكتشف نحن فرق ونكتشف فنانين (بالإنجليزية) جداد...“

وتقول هدى حنيش وهي مديرة مسرح بالمهرجان إن المهرجان ينمو كل عام وأُقيم في أنحاء لبنان.

وتضيف ”يوم الموسيقى (أو عيد الموسيقى بالفرنسية) هيدي السنة.. 17 سنة صار لها بلبنان ببيروت عالأخص.. عم تكبر كل سنة يعني عم نعمل بزحلة عملنا بالبترون كمان مع بيار كولونيل.. وهيدي السنة فيها كذا مطرح متل كل سنة ببيروت.. على الحمامات الرومانية وخليج الزيتونة على مار مخايل.. الجميزة.. والمصنع الكبير (بالإنجليزية) كرنتينا.. فمتل كل سنة الجو حلو وعم نضوي بيروت وهيك.“

وتقام حفلات أخرى وأحداث موسيقية خلال الأسبوع في مدن طرابلس وزحلة والبترون.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below