23 حزيران يونيو 2017 / 02:17 / بعد 5 أشهر

تشيلي تنشر تفاصيل بشأن شبكات تجسس نازية خلال الحرب العالمية الثانية

سانتياجو 23 يونيو حزيران (رويترز) - أماطت الشرطة في تشيلي يوم الخميس اللثام عن وثائق متعلقة بتحقيق أجرته أثناء الحرب العالمية الثانية كشف النقاب عن قيام أنصار للنازية في تشيلي بمساعدة الرايخ الثالث وإمداده بمعلومات وخطط لقصف مناجم في تشيلي.

وأظهرت الوثائق أن أعضاء شبانا من أسر ذات أصول ألمانية في جنوب تشيلي خضعوا لتدريب شبه عسكري بينما أرسل أنصار النازي في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية معلومات بصورة منتظمة إلى ألمانيا بخصوص مسارات السفن التجارية للحلفاء.

ويأتي كشف النقاب عن الوثائق في نفس الأسبوع الذي عثرت فيه السلطات على مخبأ لقطع أثرية نازية وراء خزانة كتب في بوينس ايريس عاصمة الأرجنتين.

وكان هناك تأييد كبير في تيشلي والأرجنتين لدول المحور في الحرب العالمية الثانية. وبعد الحرب هرب كثير من المسؤولين النازيين الكبار من العدالة في أوروبا واختبأوا في أمريكا اللاتينية.

وتشير الوثائق الأرشيفية إلى أن الشرطة التشيلية ألقت القبض على نحو 40 شخصا بناء على تحقيق أجرته كما عثرت على كتب مُشفرة وأجهزة لاسلكية وأسلحة وخطط لتفجير مناجم في شمال تشيلي.

وسُلمت الوثائق المؤلفة من 80 ملفا بشكل رسمي إلى مكتب الأرشيف الوطني في تشيلي يوم الخميس لتصبح متاحة للعامة.

وقال جابرييل سيلبر النائب المنتمي لتيار يسار الوسط بعد مراسم لتسليم الملفات ”حتى أمس كان هذا من أسرار الدولة..ربما ستعين علينا الآن أن نعترف بحقيقة غير مريحة وهي أن بعض كبار الساسة ورجال الأعمال في تشيلي كانوا للأسف يدعمون النازيين“. (إعداد محمد نبيل للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below