25 حزيران يونيو 2017 / 04:10 / بعد 6 أشهر

تراجع حدة القتال بشأن مدينة فلبينية مع سعي الجيش لهدنة بمناسبة عيد الفطر

مدينة ماراواي (الفلبين) 25 يونيو حزيران (رويترز) - خفت اليوم الأحد حدة القتال بين القوات الحكومية والمتمردين الإسلاميين المتحصنين في قلب بلدة بجنوب الفلبين مع سعي الجيش لفرض تطبيق هدنة مؤقتة بمناسبة حلول عيد الفطر.

ووقعت مناوشات بسيطة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد في مناطق من مدينة ماراواي حيث يتحصن مقاتلون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية للأسبوع الخامس مع إطلاق قناصة من المتمردين النار على مواقع لقوات الجيش التي أعلنت وقفا من جانبها للهجوم لمدة ثماني ساعات حتى الساعات الأولى من بعد الظهر.

وأدى المسلمون الصلاة في أحد مساجد ماراواي في تجمع شابته أعمال العنف التي أدت إلى تشريد نحو 246 ألف شخص ومقتل أكثر من 350 آخرين معظمهم من المتمردين ونحو 69 من أفراد قوات الأمن.

وقُتل 26 مدنيا ولكن مسؤولين يعتقدون إن عشرات من جثث السكان ربما مازالت موجودة في قلب منطقة صراع يجري قصفها منذ أسابيع بالطائرات وبالمدفعية.

وقال عليم الأنصاري عبد الملك الذي أم صلاة العيد “من المفترض أن هذا يوم فرح.

”كان يجب تجمع الأسر ولكن العنف شتتها وقد فقد البعض أحبة ويقيم آلاف في مراكز إيواء“.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below