June 25, 2017 / 4:22 PM / in a year

تلفزيون-تأخر الرواتب يضعف القدرة الشرائية في العيد باليمن

القصة

مع احتدام الصراع في اليمن منذ حوالي عامين يقول كثير من سكان العاصمة صنعاء إنهم لم يعد بمقدورهم اقتناء شيء يذكر خلال العيد.

ولم يتقاض آلاف من موظفي الحكومة اليمنيين رواتبهم بسبب صراع على السيطرة على البنك المركزي. وانضم كثيرون إلى صفوف العاطلين خلال الحرب.

وقال أحمد سليم العزيزي المقيم في صنعاء إن هذا العيد هو الأسوأ بالنسبة له.

وأوضح ”هذه السنة أخس (أسوأ) سنة.. والله سنة مش هي نفس السنة الأولى (السابقة).. مابش (لا يوجد) معاشات.. مابش مستحقات.. مابش شي ولا به راتب ولا به شي.. الناس مابش معاهم حتى كسوة العيد“.

وقال كمال البعداني وهو صاحب محل عطور إن الناس يشترون السلع الأساسية فحسب هذا العام.

وأضاف ”والله القوة الشرائية هذه قلت عن السنوات الأولى بسبب عدم توفر المعاشات.. يعني نقص في المعاشات.. وخفت نسبة القوة الشرائية.. أكثر الناس السنة هذه يشتروا الحاجات الأساسية“.

ويدور الصراع بين الرئيس اليمني في المنفى عبد ربه منصور هادي، المدعوم من تحالف تقوده السعودية، وجماعة الحوثي التي تدعمها إيران.

وتسعى الحكومة اليمنية في المنفى لاستعادة مناطق يسيطر عليها الحوثيون الذين نجحوا في الاستحواذ على غالبية المناطق في شمال اليمن وبينها صنعاء العاصمة.

وأصدرت حكومة هادي المعترف بها دوليا قرارا بنقل البنك المركزي من صنعاء في أغسطس آب الماضي مما عرقل دفع رواتب موظفي الدولة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below