الألبان يدلون بأصواتهم في اختبار للديمقراطية وعضوية الاتحاد الأوروبي

Sun Jun 25, 2017 3:00pm GMT
 

تيرانا 25 يونيو حزيران (رويترز) - يدلي الناخبون في ألبانيا اليوم الأحد بأصواتهم في انتخابات برلمانية يسعى خلالها الحزب الاشتراكي الحاكم ومنافسه الحزب الديمقراطي إلى نيل أغلبية قادرة على إجراء إصلاحات قضائية تمهد لعضوية الاتحاد الأوروبي.

ويتنافس في الانتخابات إيدي راما رئيس الوزراء الاشتراكي مع لولزيم باشا زعيم الحزب الديمقراطي المعارض الذي ينتمي لتيار يمين الوسط. ولم ينجح أي من الحزبين في الفوز بسبعين مقعدا خلال انتخابات عامي 2009 و2013 وهو عدد المقاعد المطلوب للفوز بالأغلبية.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السابعة صباحا (0500 بتوقيت جرينتش) في اليوم المتوقع أن يكون الأشد حرا في العام حتى الآن مع وصول درجات الحرارة إلى 39 درجة مئوية. ومن المقرر أن تغلق في تمام الساعة السابعة مساء.

وبلغت نسبة الإقبال على التصويت حتى الساعة الواحدة ظهرا نحو 27.28 في المئة.

وأدى آلاف المسلمين الذين يشكلون 60 في المئة من سكان البلاد صلاة العيد في وسط تيرانا صباح اليوم الأحد.

ومن المتوقع استطلاع آراء الناخبين بعد إغلاق مراكز الاقتراع ومن المقرر أن تصدر أول نتائج رسمية غدا الاثنين.

وستراقب الدول الأوروبية المجاورة لألبانيا الانتخابات عن كثب في ظل حرصها على أن تنبذ تيرانا تاريخا من التجاوزات والعنف خلال الانتخابات.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)