ديمقراطي بارز ينتقد إدارة أوباما لتعاملها مع الهجمات الإلكترونية الروسية

Sun Jun 25, 2017 5:32pm GMT
 

واشنطن 25 يونيو حزيران (رويترز) - انتقد أكبر عضو ديمقراطي في لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي اليوم الأحد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما لعدم اتخاذها تحركا أكثر صرامة في وقت مبكر ضد روسيا بسبب مزاعم عن أنها نفذت هجمات إلكترونية بهدف التأثير على الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني لصالح دونالد ترامب.

وقال النائب أدم شيف لشبكة (سي.إن.إن) "كان ينبغي على إدارة أوباما أن تقوم بما هو أكثر بكثير عندما أتضح أن روسيا لا تتدخل فحسب لكن التوجيهات تأتي من أعلى مستويات في الكرملين".

وفرضت إدارة أوباما عقوبات في ديسمبر كانون الثاني على وكالتي مخابرات روسيتين بشأن مزاعم عن تورطهما في اختراق حسابات جماعات سياسية خلال الانتخابات لكن شيف قال إن هذه العقوبات كانت أقل مما ينبغي وفرضت بعد فوات الأوان.

وأصدر شيف ونظيرته في مجلس الشيوخ دايان فينشتاين بيانا عاما غير معتاد في سبتمبر أيلول يدين روسيا بسبب مزاعم الهجمات. وقال شيف "كان يتعين علينا أن نتحقق من ذلك مع المخابرات لكننا أخذنا هذه الخطوة لأننا لم ننجح في حمل الإدارة على عمل ذلك بنفسها". (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)