26 حزيران يونيو 2017 / 12:01 / منذ 5 أشهر

أداء تشيلي الممتع يدفع بها لقبل نهائي كأس القارات ولكن..

موسكو 26 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - صعد منتخب تشيلي المعروف بأدائه السريع المفعم بالاثارة والمتعة للدور قبل النهائي في كأس القارات لكرة القدم لكن المدرب خوان أنطونيو بيتزي يؤكد أن هذا الأداء يكلف الفريق كثيرا.

وقال بيتزي إن هذا الأداء الهجومي الممتع يتطلب جهدا بدنيا هائلا من جانب اللاعبين ما يطرح أسئلة حول قدرة لاعبي الفريق على الحفاظ على هذا المستوى في كأس العالم 2018 إذا ما تأهل المنتخب القادم من أمريكا الجنوبية لنهائيات روسيا في ظل ارتفاع معدل أعمار لاعبيه.

ويعتمد أسلوب تشيلي على الضغط على المنافس والسعي للاستحواذ على الكرة في نصف ملعب المنافس والدفع بالكثير من اللاعبين للأمام عند الاستحواذ على الكرة وهي طريقة وصفها مدرب اسبانيا السابق فيسنتي ديل بوسكي بأنها ”انتحارية“.

وطبق هذا الأسلوب أولا تحت قيادة مدرب تشيلي الأسبق الأرجنتيني مارسيلو بيلسا الذي صعد بالفريق لنهائيات كأس العالم 2010.

ثم استمر الفريق في العمل به تحت قيادة المدرب التالي خورخي سامباولي الذي قاد الفريق للفوز بأول لقب كبير وهو كأس كوبا أمريكا في 2015.

ولا يزال الفريق يلعب بنفس الطريقة تحت قيادة بيتزي الذي تولى قيادة الجهاز الفني في بداية العام الماضي.

وإذا ما نجح الفريق في فرض أسلوبه وطريقته فإنه يكون من الصعب الصمود في وجه بطل أمريكا الجنوبية.

وعن ذلك قال انجي بوستيكوجلو مدرب استراليا بعد تعادل فريقه مع تشيلي 1-1 أمس الأحد ”الأمر الاهم هو عدم السماح للفريق التشيلي بفرض اسلوبه على المباراة لانه إذا حدث ذلك سيكون من شبه المستحيل الفوز عليه“.

لكن بيتزي الذي يستعد فريقه لمواجهة البرتغال بقبل النهائي الأربعاء المقبل يؤكد أن الأسلوب يكلف فريقه ثمنا باهظا.

وقال مدرب تشيلي ”أسلوبنا في اللعب مرهق كثيرا ويتطلب جهدا هائلا من جانب اللاعبين.. المنافسون يعرفون ذلك وعادة ما ينتهجون أسلوبا مختلفا في مواجهتنا إذ لا يلجأ الخصم كثيرا لأخذ زمام المبادرة“.

وأضاف بيتزي ”دائما نحن نسعى للاستحواذ من جديد على الكرة وهذا يتطلب الكثير من الجهد والتضحية.. وبالتأكيد هذا يكون له تأثير كبير على اللاعبين في ظل تعاقب المباريات كما هو الحال في هذه البطولة“.

وتزيد أعمار عدة لاعبين في منتخب تشيلي ومنهم لاعب الوسط أرتورو فيدال والمدافع جاري ميديل عن 30 عاما في ظل وجود لاعبين اثنين فقط تحت 23 عاما.

وخلال تعادل الفريق التشيلي مع ألمانيا واستراليا في روسيا ظهر الإرهاق على اللاعبين في الشوط الثاني لكن رغم ذلك يؤكد بيتزي إنه متمسك بالطريقة ولن يغيرها.

إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below