بدء محادثات السلام القبرصية في سويسرا والبعض يخشى أن تكون الفرصة الأخيرة

Wed Jun 28, 2017 11:56am GMT
 

* زعماء القبارصة اليونانيون والقبارصة الأتراك يبدأون المحادثات

* وزير الخارجية البريطاني يغادر مبكرا لكن وزيرا خارجية تركيا واليونان يبقيان

* الأمم المتحدة تسعى لتوحيد شطري قبرص تحت مظلة فيدرالية

من توم مايلز

كران مونتانا 28 يونيو حزيران (رويترز) - افتتح زعيما القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيون محادثات اليوم الأربعاء تهدف إلى توحيد شطري الجزيرة المقسمة منذ أكثر من 40 عاما لكن يتعين عليهم معالجة قضايا شائكة فيما يخشى البعض أن تكون الفرصة الأخيرة.

وقال مسؤولون إن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون غادر سويسرا اليوم الأربعاء قبل أن تبدأ المحادثات رسميا عائدا إلى بلاده لحضور جلسة برلمانية.

واجتمع نيكوس اناستاسياديس زعيم القبارصة اليونانيين ومصطفى أقينجي زعيم القبارصة الأتراك في منتجع كران مونتانا على جبال الألب بسويسرا مساء أمس الثلاثاء وانضم إليهما اسبين بارث إيدي مبعوث الأمم المتحدة ومسؤولون كبار من الاتحاد الأوروبي ووزيرا خارجية تركيا واليونان.

وقالت متحدثة بريطانية ومتحدث باسم الأمم المتحدة إن جونسون سافر صباح اليوم بعد أن شارك في اجتماعات أولية بشأن قبرص وعشاء عمل مساء أمس الثلاثاء. وبقي وزيرا خارجية القوتين الضامنتين الأخريين وهما اليوناني نيكوس كوتزياس والتركي مولود تشاووش أوغلو في سويسرا.

وقال عليم صديق المتحدث باسم الأمم المتحدة اليوم "ظلت بريطانيا ممثلة في المؤتمر ونحن نتوقع تمثيلا وزاريا في لحظة ما مع المضي قدما".   يتبع