28 حزيران يونيو 2017 / 19:41 / بعد 6 أشهر

مقدمة 1-الاتحاد الدولي للسيارات سيعيد فحص حادث التصادم بين فيتل وهاميلتون

* الاتحاد الدولي للسيارات سيبحث اتخاذ اجراء اضافي عقب حادث التصادم في باكو

* تمت معاقبة فيتل خلال السباق بسبب اصطدامه بهاميلتون

* يتفوق سائق فيراري بفارق 14 نقطة عن هاميلتون (لاضافة تفاصيل)

من الان بولدوين

لندن 28 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - يواجه سيباستيان فيتل سائق فريق فيراري مخاطر التعرض للمزيد من العقوبات بعد ان قرر الاتحاد الدولي للسيارات فحص الحادث الناجم عن ”قيادته المتهورة“ مما ادى لاصطدام سيارته بسيارة منافسه لويس هاميلتون سائق مرسيدس خلال سباق جائزة أذربيجان الكبرى مطلع هذا الاسبوع.

وقال الاتحاد الدولي للسيارات اليوم الأربعاء إنه نظر في الادلة مرة أخرى يوم الإثنين الماضي.

واضاف الاتحاد الدولي في بيان ”سيعيد الاتحاد الدولي للسيارات مراجعة أسباب الحادث ليقيم ما إذا كان من الضروري اتخاذ أي إجراء آخر“.

وسيتم الإعلان عن نتيجة عملية الفحص قبل سباق جائزة النمسا الكبرى الذي سيقام في الفترة من السابع وحتى التاسع من يوليو تموز المقبل.

وتمت معاقبة فيتل سائق فيراري خلال السباق بالتوقف لمدة عشر ثوان وذلك بعد احتكاكه بسيارة هاميلتون متصدر السباق من الخلف ثم اصطدامه بغضب بإطارات سيارة هاميلتون في الفترة التي سبقت خروج سيارة الأمان من على الحلبة.

واصدر المشرفون على السباق العقوبة، بعد فحص دليل الفيديو، مؤكدين ان فيتل اصطدم بسيارة هاميلتون عقب مناورة ”خطيرة“.

وقال بعض المعلقين إن المتسابق الألماني أفلت من عقوبة ما أسموه ”القيادة المتهورة“.

وأنهى فيتل السباق متفوقا على هاميلتون ليوسع الفارق الى 14 نقطة في صدارة الترتيب العام للبطولة.

وأنهى هامليتون السباق في المركز الخامس بعدما كان يتصدر السباق من مركز أول المنطلقين وذلك بسبب دخوله لحارة الصيانة بعد مشكلة في مسند الرأس وبدا غاضبا بعدها.

وقال هاميلتون للصحفيين ”تعمد (فيتل) الاصطدام بسيارة أخرى وأفلت من العقاب ونجح في انهاء السباق في المركز الرابع.. أعتقد أنه أمر مخز. أعتقد أنه جلب العار على نفسه“.

واتهم فيتل منافسه هاميلتون بتعمد التقليل من سرعة سيارته لمضايقته وذلك أثناء خروجه من المنحنى رقم 16 أثناء استعداد سيارة الأمان للخروج من الحلبة.

وذكر الاتحاد الدولي للسيارات يوم الأحد الماضي أن السائق البريطاني ”حافظ على مستوى ثابت للسرعة وتصرف بنفس الطريقة عندما تكرر هذا الموقف خلال كافة المرات التي نزلت فيها سيارة الأمان إلى مسار السباق“.

وأصبح الحادث مثار جدل في فورمولا 1 حيث دار نقاش محتدم حول مدى شدة العقوبة مما ادى لانقسام الجماهير بشأنها.

وقال مارتن براندل معلق شبكة سكاي سبورتس والسائق السابق عن تلك الحادث ”أعتقد أن المشرفين على السباق قيموا الحادث بشكل صحيح. لم أكن لأستبعد فيتل من سباق (اذربيجان) أو أوقفه من السباق التالي إلا في حال قيامه باخراج هاميلتون من السباق“.

ولا يتفق آخرون مع براندل واستشهدوا بحملة جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات حول السلامة على الطرق إضافة لماضي فيتل الحافل بفقدان اعصابه حال تعرضه للضغط.

وأفلت الألماني من العقوبة خلال شهر أكتوبر تشرين الأول الماضي وذلك بعد اعتذاره لتشارلي وايتنج مدير ادارة السباقات في الاتحاد الدولي بعد سيل من السباب عبر دائرة الاتصال خلال جائزة المكسيك الكبرى.

وقرر تود في ذلك الوقت ”وعلى سبيل الاستثناء“ ألا يتخذ أي إجراء تأديبي ضد بطل العالم أربع مرات لكن الاتحاد الدولي أوضح أن أي تكرار لهذا الأمر من قبل فيتل من شأنه أن يؤدي لاستدعائه للمحكمة الدولية الخاصة بالاتحاد. (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below