28 حزيران يونيو 2017 / 21:36 / بعد شهرين

مقدمة 2-برافو بطل ركلات ترجيح يقود تشيلي لنهائي كأس القارات

(لإضافة مقتبسات)

كازان (روسيا) 28 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تصدى حارس المرمى كلاوديو برافو لثلاث ركلات ترجيح متتالية ليقود تشيلي للفوز 3-صفر على البرتغال بركلات الترجيح بعد تعادلهما بدون أهداف في الوقتين الاصلي والاضافي بالدور قبل النهائي بكأس القارات لكرة القدم اليوم الأربعاء.

وتصدى برافو لأول ثلاث ركلات ترجيح التي سددها ريكاردو كواريسما وجواو موتينيو وناني بينما سجلت تشيلي أول ثلاث ركلات لتفوز بالمواجهة بين بطلي امريكا الجنوبية واوروبا.

وهذا يعني أن كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال، الذي عادة ما يسدد الركلة الأخيرة، لم يسدد أي ضربة كما حدث عندما خسرت البرتغال أمام اسبانيا بركلات الترجيح في الدور قبل النهائي ببطولة اوروبا 2012.

وكانت النتيجة عادلة بالنسبة لتشيلي التي سددت في اطار المرمى مرتين متتاليتين في الثواني الأخيرة من الوقت الاضافي.

وسدد ارتورو فيدال كرة في القائم وارتدت الكرة لمارتن رودريجيز الذي سدد في عارضة المرمى الخالي.

وثار جدل قبل فترة وجيزة عندما سقط اليكسيس سانشيز جناح تشيلي إثر تدخل من جوزيه فونتي ولكن الحكم لم يستشر حكم الفيديو المساعد رغم أنه بدا أن هناك مخالفة.

وتعرض برافو لانتقادات من جماهير ناديه مانشستر سيتي هذا الموسم ولكنه كان بطل تشيلي إلى جانب ارتورو فيدال الذي قدم أداء آخر قويا في وسط الملعب.

وقال خوان انطونيو بيتزي مدرب تشيلي "كان كلاوديو رائعا وسدد اللاعبون ركلات الترجيح بصورة رائعة وأعتقد أننا نستحق التأهل للنهائي. درس كلاوديو ومدرب حراس المرمى طريقة تسديد لاعبي البرتغال لركلات الترجيح".

وستواجه تشيلي في النهائي، الذي يقام يوم الأحد المقبل في سان بطرسبرج، الفائز من مواجهة ألمانيا أو المكسيك في مباراة قبل النهائي الأخرى غدا الخميس.

وكانت مباراة اليوم مثيرة على فترات.

وبشرت أول ست دقائق بمهرجان كروي إذ أهدر المهاجم ادواردو فارجاس فرصة ممتازة أبعدها روي باتريسيو وبعدها تصدى برافو لتسديدة من مسافة قريبة من اندريه سيلفا بعد تمريرة من رونالدو.

وكانت تسديدة قوية من فارجاس أبرز لقطات الشوط الثاني ولكن الحارس باتريسيو تصدى لها.

وسنحت لرونالدو العديد من الفرص في الشوط الثاني.

وتصدى برافو لإحداها قبل أن يسدد رونالدو كرة ثابتة من مسافة بعيدة أخطأت طريقها ثم لعب كرة ثابتة من مسافة بعيدة ذهبت أعلى من المرمى وبعدها اصطدمت تسديدته وغيرت اتجاهها قبل أن يلعب ضربة رأس بعيدا عن المرمى مستغلا عرضية سيدريك سواريس.

ولم تظهر خطورة سانشيز إذ لم تسنح لهداف تشيلي فرصة للتسجيل حتى بداية الوقت الاضافي عندما لعب ضربة رأس مستغلا عرضية ماوريسيو ايسلا لكنها أخطأت طريقها للمرمى.

وأشار فرناندو سانتوس مدرب البرتغال إلى أن اللاعبين الثلاثة الذين أهدروا ركلات الترجيح اليوم الأربعاء سددوا ركلات ترجيح بنجاح في الفوز على بولندا في دور الثمانية ببطولة أوروبا. وقال "في تلك المناسبة.. كانوا أبطالا". (إعداد طه محمد للنشرة العربية-تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below