June 29, 2017 / 10:42 AM / a year ago

تلفزيون-ماذا بعد في أفغانستان؟ أوروبا تنشد القيادة الأمريكية

القصة

قال دبلوماسيون إن حلفاء أوروبيين سيبلغون وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس اليوم الخميس (29 يونيو حزيران) باستعدادهم للمساعدة في تعزيز مهمة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان لكن ذلك يتوقف على وضوح استراتيجية الولايات المتحدة.

وتريد الولايات المتحدة إرسال ما يتراوح بين 3000 و5000 جندي إضافي إلى أفغانستان وقد يرسل باقي أعضاء حلف شمال الأطلسي نحو 1200 جندي لكن لم تتخذ أي قرارات.

ولم يتخذ قرار بعد لكن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج قال إن حلفاء الولايات المتحدة سيرسلون المزيد من القوات لمساعدة أفغانستان على ”كسر الجمود“ في الموقف مع متشددي حركة طالبان الإسلامية.

وقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون لدى وصوله إلى اجتماع مع نظرائه في الحلف إن بريطانيا سترسل أقل من مئة جندي إضافيين في إطار الجهود الأوسع نطاقا.

ويقود الحلف نحو 13450 جنديا متعددي الجنسيات في أفغانستان لتدريب القوات المسلحة الأفغانية وبينهم نحو 8400 جندي أمريكي فيما يخضع نحو 6900 منهم لهيكل قيادة حلف شمال الأطلسي.

وسيعكس قرار الحلف إرسال المزيد من القوات قلقا بشأن مكاسب حققها متمردو حركة طالبان على الأرض وخسائر بين المدنيين وفي صفوف العسكريين.

لكن دبلوماسيين قالوا إن كل شيء يتوقف على الاستراتيجية الأفغانية التي يضعها ماتيس الذي سيلقي كلمة أمام وزراء دفاع دول الحلف يوم الخميس وذلك لأسباب من بينها اعتماد الكثير من الحلفاء على العتاد الأمريكي حتى يتمكنوا من تنفيذ مهام التدريب.

تلفزيون رويترز (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below