1 تموز يوليو 2017 / 10:35 / منذ 3 أشهر

مقدمة 1-الرئيس الصيني يحذر من تحدي سلطة بكين في هونج كونج

هونج كونج أول يوليو تموز (رويترز) - أدت كاري لام الرئيسة التنفيذية الجديدة لهونج كونج اليمين اليوم السبت أمام الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي حذر من أن بكين لن تقبل أي تحد لسلطتها في كلمة قوية خلال احتفال المستعمرة البريطانية السابقة بذكرى مرور 20 عاما على عودتها لحكم الصين.

وأغلقت الشرطة طرقا لمنع المحتجين المطالبين بالديمقراطية من الوصول إلى الميناء الذي شهد تسليم كريس باتن آخر حاكم استعماري هونج كونج للحكم الصيني في عام 1997.

وقال شي ”أي محاولة لتعريض سيادة الصين وأمنها للخطر وتحدي سلطة الحكومة المركزية وسلطة القانون الأساسي لمنطقة هونج كونج الإدارية الخاصة أو استخدام هونج كونج لتنفيذ أنشطة تسلل وتخريب ضد البر الرئيسي هي عمل يتجاوز الخط الأحمر وغير مقبول على الإطلاق“.

وتشهد هونج كونج مطالبات واسعة النطاق بتطبيق ديمقراطية كاملة وفي الآونة الأخيرة دعوات من بعض المحتجين إلى الاستقلال وهو ما ترفضه الصين بشدة.

ويكفل دستور هونج كونج الذي يعرف باسم القانون الأساسي للمدينة الحكم الذاتي واسع النطاق لمدة ”50 عاما على الأقل“ بعد عام 1997. وتدار منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة بموجب مبدأ ”دولة واحدة ونظامين“.

وتصريحات شي هي الأقوى إلى الآن للمركز المالي العالمي وتأتي في وقت تزداد فيه التوترات الاجتماعية والسياسية والمخاوف بشأن ما يعتبره البعض في هونج كونج تدخلا متزايدا من بكين في شؤون المدينة.

كان شي يتحدث أمام كبار الشخصيات وأغلبها مؤيدة لبكين واستمر حديثه 30 دقيقة بعد أن أدت كاري لام أول رئيسة تنفيذية لهونج كونج اليمين.

وتجمع الآلاف بعد الظهر في حديقة مترامية الأطراف سميت باسم الملكة البريطانية فكتوريا مطالبين شي بمنحهم حق الاقتراع العام.

وقال المشرع إيدي تشو ”الاحتجاج هو الأكثر إلحاحا في العشرين عاما الماضية“.

وخرج المتظاهرون في مسيرات حاملين المظلات الصفراء وهي رمز للحركة الديمقراطية في المدينة ورفعوا لافتات تندد ”بحكم الحزب الواحد“ في الصين وهو الحزب الشيوعي.

وقالت لام، متحدثة بلغة الماندرين بدلا من اللهجة الكانتونية المستخدمة على نطاق واسع في هونج كونج وجنوب الصين، إنها تريد مجتمعا متجانسا وتستهدف خفض أسعار المساكن التي ارتفعت بشدة مما أثار اضطرابات اجتماعية.

كما تعهدت لام باتخاذ إجراءات قانونية ضد من ”يقوض“ سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below