2 تموز يوليو 2017 / 09:27 / بعد 5 أشهر

صدمة في الفلبين بعد خسارة الملاكم باكياو في استراليا

من رولي إن.جي

مدينة ماراوي (الفلبين) 2 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - حصل جنود فلبينيون ولاجئون تقطعت بهم السبل خلال أسابيع من القتال مع متشددين اسلاميين على راحة نادرة اليوم الاحد عندما شاهدوا بثا مباشرا لنزال على لقب منظمة الملاكمة العالمية لوزن الوسط بين ماني باكياو وجيف هورن.

لكن الأجواء الاحتفالية في مركز حكومي تحولت الى مشاعر صدمة وخيبة أمل بعدما خسر البطل المحلي باكياو على نحو مفاجئ بالنقاط أمام الاسترالي المغمور هورن في برزبين.

ومدد المدرس السابق البالغ من العمر 29 عاما سجله الخالي من الهزائم الى 17 انتصارا مقابل تعادل وحيد أمام 50 الف مشجع في بلاده لكن بعض عشاق الملاكمة في الفلبين لم يتقبلوا خسارة ملاكمهم باجماع اراء الحكام حيث رأوا انه هيمن على المواجهة.

وقال جمايل بانجاجا وهو واحد من سكان ماراوي الذين عانوا من ستة أسابيع من القتال بين القوات الحكومية ومتشددين إسلاميين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية في المدينة الجنوبية لرويترز ”فاز هورن لان النزال أقيم على أرضه“.

وأضاف بدر الدين انداك وهو من بين القوات التي تحرس المدينة ”هيمنة باكياو كانت واضحة. انظروا الى وجه هورن الذي تغيرت ملامحه. نزف ماني فقط بسبب ضربات الرأس التي وجهها اليه منافسه. فكيف يخسر هذا النزال؟“.

وساد الوجوم العديد من الجنود في قاعدة عسكرية في مانيلا بعدما أعلن الحكام فوز هورن على باكياو، بطل العالم في ثمانية أوزان مختلفة، بنتيجة 117-111 و115-113 و115-113.

وكتب جندي يدعى ديفيناجارسيا ماتوتينا على فيسبوك ”إنه يوم حزين في الفلبين. الالم يعتصرني. لم أتوقع أبدا خسارة ماني“.

وأثار فوز هورن بإجماع أراء الحكام الجدل في الفلبين لإنهم يعتقدون أن الملاكم الاسترالي انتصر بحيل غير رياضية حيث استخدام رأسه أكثر من مرة لإصابة باكياو.

وقال إرنستو أبيلا المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية في بيان ”خسارة ماني باكياو في برزبين لن تقلل من الشرف الذي منحه للشعب والعلم. لن يتغير أي شيء. سيبقى السناتور ماني باكياو بطلا للشعب الفلبيني“.

ولم يستطع باكياو، وهو عضو في مجلس الشيوخ الفلبيني، اللعب بأسلوبه المعتاد في الجولات الأولى بسبب قوة منافسه الاسترالي الأطول قامة والأثقل وزنا لكن بدا أنه دخل أجواء النزال بمرور الوقت وشعور هورن بالارهاق.

ومع سيل الدماء من الملاكمين بعد اصطدامهما بصورة غير متعمدة شن باكياو الأعسر (38 عاما) هجوما شديدا على هورن كاد أن ينهي النزال في الجولة التاسعة.

لكن الملاكم الاسترالي المرهق، الذي أصيب بقطع فوق عينه اليمنى في الجولة الثانية، قاتل بشجاعة خلال الجولات الثلاث الأخيرة ليفوز في قرار ربما أدهش البعض بالنظر لهيمنة باكياو في الجولات النهائية.

وقال باكياو، الذي كان يأمل في تحقيق الفوز من أجل بدء محادثات لخوض مواجهة أخرى ضد فلويد مايويذر جونيور، إنه سيلتزم ”بالتأكيد“ بخوض نزال آخر أمام هورن مثلما ينص العقد.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below