2 تموز يوليو 2017 / 11:07 / منذ شهرين

أنباء عن مخالفات في انتخابات بابوا غينيا الجديدة

من هاري بيرل

سيدني 2 يوليو تموز (رويترز) - وردت تقارير عن تعطيل الناخبين أو إسقاط أسمائهم من كشوف الناخبين في انتخابات بابوا غينيا الجديدة لكن رئيس مجموعة دولية لمراقبة الانتخابات قال اليوم الأحد إنه لا توجد دلائل على تعمد ذلك.

وبدأت الانتخابات التي تستمر أسبوعين يوم 24 يونيو حزيران لاختيار من سيحكم الدولة الغنية بالموارد والواقعة في منطقة جنوب المحيط الهادي ويتنافس فيها 3322 مرشحا من 44 حزبا سياسيا على 111 مقعدا في البرلمان.

لكن التقارير عن وقوع مشاكل في لجان الاقتراع والمزاعم عن وقوع حالات تزوير شحنت الأجواء في بلد له تاريخ حافل بأعمال العنف في الانتخابات.

وقال السير اناند ستياناند رئيس مجموعة الكومنولث للمراقبة لرويترز في اتصال هاتفي "من الواضح أن مشكلات وقعت هناك... لكن، لكي نكون أمناء في مراقبتنا، فإن الحكومة سعت لمعالجة هذه المشكلات".

وكانت المشكلات المتعلقة بكشوف الناخبين في عام 2017 أدت إلى استخدام كشوف عام 2012 في بعض الأماكن مما حرم البعض من التصويت.

وعطلت مسائل لوجيستية وضعف المواصلات والطقس السيء الناخبين في أجزاء من البلاد.

ورفض رئيس الوزراء بيتر أونيل، وهو في موقف قوي يؤهله للاستمرار في الحكم، اتهامات ساسة معارضين بأنه المسؤول عن مشكلات الانتخابات.

وقال "اللجنة الانتخابية، وهي مستقلة، هي المسؤولة عن كشوف الناخبين".

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below