2 تموز يوليو 2017 / 13:52 / منذ 3 أشهر

تلفزيون- "فرانك سيناترا" الفلسطيني يفتتح مهرجانات بيت الدين الفنية في لبنان

الموضوع 7068

المدة 4.45 دقيقة

بيت الدين في لبنان

تصوير أول يوليو تموز 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

توافد المئات على افتتاح مهرجانات بيت الدين في لبنان يوم السبت (أول يوليو تموز) وسط توقعات بأن يبلغ عدد زوارها ما يزيد على 50 ألف شخص ليجعلها مناسبة لا تضاهيها في لبنان سوى مهرجانات بعلبك وبيبلوس (جبيل).

وتقول نورة جنبلاط، زوجة زعيم الدروز ورئيسة مهرجانات بيت الدين، إن هذه المهرجانات بدأت أثناء الحرب الأهلية بلبنان.

وأضافت لتلفزيون رويترز ”نحنا اليوم عم نطلق مهرجانات بيت الدين. احنا بعام انطلقت المهرجانات في صلب الحرب اللبنانية بالخمسة وثمانين (1985). اليوم الموسم الـ ٣٢. بعد ٣٢ سنة للحقيقة أصبحت ها المهرجانات جزء من هوية لبنان الثقافية والسياحية. ممكن نقول إنه هي تعكس وجهه الحضاري وتحمل رسالة الانفتاح والاعتدال“.

وانطلقت دورة هذا العام من المهرجانات بحفل للمغني الفلسطيني الشاب عمر كمال الذي يوصف بأنه ”فرانك سيناترا الفلسطيني“.

وقال عمر كمال لتلفزيون رويترز بعد العرض الغنائي الذي قدمه ”أنا كثير فرحان بتجربتي الأولى في مهرجان بيت الدين، وفي بيروت وفي لبنان. الحقيقة جمهور بيجنن وحضور رائع وليلة من العمر ما عمري رح أنساها“.

وبدأت رحلة كمال، الذي نشأ في مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، مع الموسيقى وهو في التاسعة من العمر عندما بدأ يعزف البيانو، وفي نهاية المطاف استلهم موسيقاه من موسيقى سيناترا.

وعندما بلغ عمره 18 عاما انتقل كمال للمملكة المتحدة حيث درس الهندسة في جامعة كارديف واستمر في تغذية موهبته الموسيقية وظل يتجول في مناطق بانجلترا باعتباره المغني الرئيسي في فرقة موسيقى الجامعة.

وحضر مئات الأشخاص افتتاح مهرجانات بيت الدين هذا العام معبرين عن اهتمامهم بالفن والثقافة والتنوع على حد قول امرأة تدعى عجين من بين حضور الحفل.

وأضافت عجين ”ها المهرجانات كلها مهمة لأن إحنا بوجود احتفالات مختلفة نحنا بنروح بنتنقل من منطقة لمنطقة. وهدا شي كثير مهم. وللثقافة شي كثير حلو. يعني بنتعرف على ناس جديدة. بنسمع مواهب جديدة. فيه ناس ما بنعرفها. فيه ناس بنتعرف عليها. بالتالي كثير حلو والتنوع فيهن كثير حلو“.

وحضر سياسيون بارزون ليلة افتتاح مهرجانات بيت الدين معبرين عن اهتمامهم بالمهرجانات عموما والفنان الفلسطيني عمر كمال على وجه الخصوص.

وكان وليد جنبلاط زعيم الدروز من بين الحضور وقال لتلفزيون رويترز ”العنوان، عنوان ها السهرة، عنوان افتتاح مهرجانات بيت الدين هو فلسطين. عمر كمال فلسطين، (موطني) فلسطين، وهدا موطنَا، هدا موطنَا السليب وسيعود. هذا..لذلك أنا هون. فلسطين“.

وتستمر مهرجانات بيت الدين حتى يوم 12 أغسطس آب. وتتضمن العروض القادمة حفلات لكل من المؤلف الموسيقي القطالوني جوردي سافال وفرقة باليه (بيجار لوزان) وفرقة (بينك مارتيني) العالمية، التي تضم عشرات الموسيقيين من مختلف البلدان في برنامج يشمل أهم الأعمال العالمية الحديثة والقديمة، قبل أن تُختتم بحفل لنجمة الغناء اللبنانية ماجدة الرومي.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below