2 تموز يوليو 2017 / 15:52 / بعد 5 أشهر

بريطانيا تتخذ إجراءات للتحكم في صيد دول أوروبية في مياهها الإقليمية

لندن 2 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير البيئة البريطاني مايكل جوف اليوم الأحد إن بريطانيا سوف تنسحب من اتفاقية تسمح لدول أوروبية أخرى بصيد الأسماك في منطقة تبعد ما يتراوح بين ستة أميال و12 ميلا من سواحلها مع ”استعادة السيطرة“ على سياسات الصيد التي تنتهجها.

وستبدأ الحكومة يوم الاثنين في عملية تستغرق عامين للانسحاب من اتفاقية لندن لمصايد الأسماك وهي اتفاقية يعود تاريخ إبرامها لعام 1964 قبل انضمام بريطانيا للاتحاد الأوروبي وتسمح لسفن من فرنسا وبلجيكا وألمانيا وهولندا بالصيد في المياه البريطانية.

وقال جوف لبرنامج أندرو مار الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم الأحد ”سيكون لدينا تحكم في الأمر. يمكننا أن نحدد شروط الدخول“.

وأضاف جوف أنه سيكون بوسع بريطانيا بمجرد انسحابها من الاتحاد الأوروبي توسيع نطاق السيطرة على مياهها حتى 200 ميل أو إلى خط المنتصف بينها وبين فرنسا وبينها وبين أيرلندا.

وقال إن الانسحاب من اتفاقية لندن لمصايد الأسماك يعني أن بلاده ستتمكن للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عاما من اتخاذ قرارات بشأن من يمكنه الدخول لمياهها الإقليمية. وكان جوف مؤيدا بارزا للانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة إن ما يقدر بعشرة آلاف طن من الأسماك اصطادتها سفن من فرنسا وبلجيكا وألمانيا وأيرلندا وهولندا في 2015 في نطاق 12 ميلا بحريا من الساحل البريطاني.

وقال مايكل كريد وزير الزراعة والأغذية والملاحة الأيرلندي إن الخطوة ”ليست محل ترحيب وغير مفيدة“ لكنها ليست مفاجئة مع بداية مفاوضات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بما يشمل سياسة الصيد المشتركة.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below