3 تموز يوليو 2017 / 12:44 / بعد 5 أشهر

جاستن بيبر يفاجئ جمهور هايد بارك بالظهور في موعده المحدد

لندن 3 يوليو تموز (رويترز) - على غير عادته باعتلاء المسرح متأخرا ساعة أو ساعتين عن موعده، أطل مغني البوب الكندي جاستن بيبر أمس الأحد على الجمهور في حديقة هايد بارك بالعاصمة البريطانية لندن في موعده بالتمام ما دفع الحاضرين للصياح عاليا باسمه والترحيب به بحرارة.

وبخطى هادئة سار بيبر (23 عاما) على المسرح مرتديا قميصا أحمر وسرولا قصيرا أسود ليقدم على مدى نحو الساعتين كل الأغاني التي طلبها جمهور مهرجان الصيف البريطاني (بريتيش سامر تايم) المقدر بنحو 50 ألفا.

ومن بين ما غنى بيبر (مارك ماي وردز) و(وير يو ناو) و(بيبي) و(بوي فريند) و(وات دو يو مين) و(آي ويل شو يو) وغيرها.

جاء الحفل ضمن جولة عالمية للمغني الكندي بعنوان (بيربوس تور) تشمل أكثر من 40 حفلا وتستمر حتى سبتمبر أيلول القادم.

وقبل البدء في الغناء أخبر بيبر الحاضرين بأنه يعاني من البرد لكن هذا لن يمنعه من وجوده معهم، وهو ما لم يزعج الجمهور بالمرة بل دفعه للتفاعل أكثر وتولى مهمة الرقص والتصفيق وإشعال أجواء الحماس بالمكان نيابة عن المغني الشاب.

وعلى خلاف ما تردد عن فرض إجراءات أمنية مشددة على الحفل بعد هجمات سابقة على مناسبات فنية في عواصم أوروبية لم يشعر الجمهور بأي تضييق أو تعقيدات أمنية.

واستطاع كل من أراد الحضور الدخول إلى هايد بارك كأي متنزه عادي دون إجراءات أمنية صارمة بعكس التوقعات التي رجحت تشديدا في عمليات المراقبة والتفتيش بعد هجوم مانشستر الذي استهدف حفل المغنية الأمريكية أريانا جراندي وراح ضحيته ٢٢ شخصا في مايو أيار.

وشكل الأطفال جزءا كبيرا من جمهور الحفل لا سيما أولئك الذين لم تتجاوز أعمارهم العشر سنوات وجاءوا بصحبة ذويهم طالبين أن يتم رفعهم على الكتفين ليشاهدوا نجمهم المفضل وسط حشود كبيرة.

وصعد بعضهم إلى خشبة المسرح ورقصوا مع بيبر على وقع أغانيه فما كان منه إلا أن صافحهم فردا فردا ومازحهم كأنهم من أعضاء فرقته.

وقالت سمانتا باور ابنة العشرة أعوام لرويترز ”كنت أحلم بذلك.. إنه هنا يغني لي. لا أريد أكثر من ذلك“.

وقال والدها ”لقد كسر جاستن بيبر أضلعي.. حملت ابنتي منذ بداية الحفل لأجعلها تراه. إنه المغني الذي يدمر الآباء“.

ووقفت شابات دون العشرين على حواجز حديدية يصرخن لجاستن بيبر ”نحبك أكثر مما أحبتك جوميز“ في إشارة إلى العلاقة العاطفية التي كانت تجمع المغني الكندي بالممثلة الأمريكية سيلينا جوميز سابقا.

وخصص مهرجان الصيف البريطاني مقاعد محمية لذوي الاحتياجات الخاصة الذين حضروا الحفل مزودين بصور ولافتات وضعوها على كراسيهم المتحركة وكتب على إحداها ”نحبك جاستن“.

وقبل نهاية الحفل كانت الشمس قد بدأت بالمغيب ما سمح لبيبر بالتخلي عن نظارات الشمس التي رافقته في بعض الأغنيات والتفاعل مع الإضاءة والألعاب النارية التي كان يتم إطلاقها فوق المسرح.

تغطية صحفية للنشرة العربية ليلى بسام - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below