3 تموز يوليو 2017 / 14:59 / بعد 5 أشهر

تلفزيون-أمريكية أفغانية تصل القاهرة في إطار جولة حول العالم لتشجيع الفتيات على الطيران

الموضوع 1040

المدة 3.04 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 2 يوليو تموز 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تقوم فتاة أفغانية-أمريكية، تدعى شيستا فايز، بمهمة لا تتمثل فقط في القيام بجولة حول العالم بمفردها على متن طائرة صغيرة ولكن من أجل إلهام آخرين وأُخريات بالسير على خطاها. فهي تأمل في فتح آفاق جديدة أمام الفتيان والفتيات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

ولتحقيق هذا الهدف تقود شيستا، وهي أول امرأة ولدت في أفغانستان تقود طائرة، منظمة دريمز سوار.

وأسست شيستا تلك المنظمة لتشجيع الفتيات والفتيان على العمل في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والطيران.

وقالت شيستا فايز لتلفزيون رويترز في أعقاب هبوط طائرتها في القاهرة ”أقصد، لماذا ذلك؟ الأطفال؟ هؤلاء هم السبب. هناك صناعة مثيرة جدا، علوم، تكنولوجيا، هندسة ورياضيات ونحتاج لمزيد من المواهب، لا نحتاج فقط لمزيد من النساء لكننا نحتاج فتيانا وفتيات من أنحاء العالم ليكونوا جزءا من هذه المجالات ليتسنى لنا تحقيق تقدم للأمام“.

وبعد هجرتها لأمريكا وهي طفلة أصبحت شيستا أول امرأة في عائلتها تلتحق بالجامعة.

وكلاجئة فإن شيستا (29 عاما) ترغب في أن تتيح منظمتها فرصا لكل من اضطروا للخروج من بلادهم في السنوات الأخيرة.

وأضافت شيستا لتلفزيوين رويترز ”أقصد أن هناك لاجئين كثيرين جدا، هناك أزمة كبيرة بالفعل. وهؤلاء الشبان والفتيات على السواء بعيدون عن بلادهم. لديهم مشكلات في التأقلم وليس لديهم أمل يُذكر. لذلك فأينما توجد منظمة دريمز سوار ويمكنها أن تسهم في تخفيف هذه المصاعب فإن هذا أمر هام“.

وأوضحت شيستا أنها لم تختر المحطات التي تتوقف فيها خلال جولتها بطائرتها، وعددها 34 محطة حول العالم، بشكل عشوائي لكن هذه الأماكن أسهمت في تلك المجالات على مر السنين.

وتعمل منظمة دريمز سوار مع زعيمات في تلك المجالات من كل بلد ليشجعن مزيدا من النساء والفتيات على أن يعلمن قائدات طائرات.

وسوف تُستخدم الأموال التي تُجمع أثناء الجولة في توفير منح للأطفال الذين يهتمون بمتابعة تعليمهم في هذه المجالات في ربوع المعمورة.

وتوقفت طائرة دريمز سوار، التي أقلعت من ديتونا بيتش في الولايات المتحدة، حتى الآن في ثماني محطات من بين 34 محطة حول العالم.

ومصر هي تاسع محطة في الرحلة، التي تسافر فيها شيستا بمفردها، ويتوقع أن تشمل خمس قارات على متن طائرة أمريكان بيتشرافت بونانزا.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو) لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وهي واحدة من المنظمات الداعمة لقضية شيستا، محمد رحمة ”المشاريع زي المشروع اللي إحنا شايفينه النهاردة. شابة صغيرة بتلف (تدور حول) العالم بطائرة صغيرة، يمكن غير مجهزة لهذه المسافات، إنما هي بتقدر تتحدى كل الظروف الجوية والمسافات وتقدر إنها تتغلب على كل ده وتلف العالم 34 دولة على مستوى العالم، أكثر من 25 ألف ميل بحري. ده أكيد بيشجع الشباب إنهم يبقوا عندهم يعني هواية امتهان مهنة الطيران ومعرفة أكثر عن الطيران وأهميته بالنسبة للدول واقتصادياتها“.

وستكون البحرين هي المحطة القادمة لشيستا وتليها الإمارات العربية المتحدة قبل أن تتوغل في آسيا.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below