هاليب تصل لإيقاعها المطلوب على العشب وتتقدم في ويمبلدون

Mon Jul 3, 2017 5:12pm GMT
 

لندن 3 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - فازت سيمونا هاليب وصيفة بطلة فرنسا المفتوحة على مارينا ايراكوفيتش الصاعدة من التصفيات 6-4 و6-1 اليوم الاثنين لتقطع أول خطوة نحو الفوز بلقب بطولة ويمبلدون على الملاعب العشبية في غياب حاملة اللقب سيرينا وليامز.

وفي نهائي فرنسا خسرت هاليب، التي كانت مرشحة للقب، أمام ايلينا أوستابنكو بعد ثلاث مجموعات وقالت إنها لا تزال تفكر في تلك الفرصة الضائعة وتشعر كما لو أنها كانت نائمة.

وفي غياب سيرينا، التي نالت اللقب 23 في البطولات الأربع الكبرى في استراليا، لانتظار مولودها الأول فإن هاليب تظل ضمن الأسماء المرشحة للفوز في ويمبلدون والتتويج بأول لقب في البطولات الأربع الكبرى.

وقالت للصحفيين "أشعر بأن الجميع لديه فرصة هنا مثلما حدث في بطولة فرنسا المفتوحة".

وهاليب، التي بلغت قبل نهائي ويمبلدون في 2014، هي واحدة من أربع لاعبات بإمكانهن تصدر التصنيف العالمي بعد البطولة. ويمكن للاعبة الرومانية القفز من المركز الثاني الى الصدارة إذا بلغت دور الثمانية وانصبت بقية النتائج في مصلحتها.

لكنها قالت إنها تشعر "بضغط ايجابي" بعدما هزمت منافستها النيوزيلندية ايراكوفيتش المصنفة 129 عالميا في الدور الأول.

وكسرت هاليب إرسال منافستها عندما كانت النتيجة 2-2 ثم حسمت المجموعة الثانية بسهولة.

وأضافت "في النهاية تحكمت في الإيقاع وأتمنى أن أظل هكذا في الدور الثاني".

وتابعت "في العشب تكتسب دفعة إضافية مع كل يوم تمر به وفي كل مباراة تخوضها. تعتاد على اللعب أكثر".

وستلعب هاليب ضد البرازيلية بياتريس حداد مايا المصنفة 97 عالميا في الدور المقبل بعدما تغلبت الاخيرة على البريطانية لورا روبسون.

وواصلت هاليب تصريحاتها قائلة "سأرى ما يمكنني فعله ولن أقوم بشيء مميز فهي مجرد مباراة ويجب أن أبذل أقصى جهد لأفوز". (إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف)