4 تموز يوليو 2017 / 10:46 / بعد 4 أشهر

مقدمة 4-كوريا الشمالية تقول إنها اختبرت صاروخا باليستيا عابرا للقارات

* خبراء يقولون إن الصاروخ يضع كوريا الشمالية على الطريق نحو امتلاك قدرة ضرب الولايات المتحدة

* ترامب: ”قد تمارس الصين ضغوطا على كوريا الشمالية“ (لإضافة تفاصيل)

من ديفيد برنستروم وكريستي كيم

واشنطن/سول 4 يوليو تموز (رويترز) - قالت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء إنها اختبرت بنجاح أول صاروخ باليستي عابر للقارات قال محللون إنه يمكنه وضع ولاية ألاسكا الأمريكية كلها في مرمى النيران للمرة الأولى.

وقالت شبكتا (فوكس نيوز) و (إن.بي.سي) إن مسؤولين أمريكيين أبلغا المحطتين أنهم يعتقدون أن تجربة الثلاثاء كانت تتعلق بصاروخ باليستي عابر للقارات فيما يمثل علامة فارقة مقلقة في برنامج بيونجيانج الصاروخي. ونقلت شبكة (سي.إن.إن) عن مسؤولين قولهم إنه على الأرجح صاروخ باليستي من مرحلتين.

وجاء اختبار الصاروخ عشية يوم الاستقلال في الولايات المتحدة وقبل أيام من اجتماع زعماء دول مجموعة العشرين لبحث خطوات لكبح جماح برامج الأسلحة الكورية الشمالية التي يطورها الشمال في تحد لعقوبات مجلس الأمن الدولي.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية أن التجربة الصاروخية التي أمر بها وأشرف عليها زعيم البلاد كيم جونج أون أدت إلى تحليق الصاروخ هواسونج-14 لمدة 39 دقيقة لمسافة 933 كيلومترا وارتفاعه لمسافة 2802 كيلومتر.

وقالت كوريا الشمالية إنها تعمل على تطوير صاروخ يحمل رأسا نوويا ويقدر على ضرب البر الرئيسي الأمريكي في تطور تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في يناير كانون الثاني بأنه لن يحدث أبدا.

وقال بعض المحللين إن تفاصيل رحلة الصاروخ تدل على أنه بلغ مدى يزيد على ثمانية آلاف كيلومتر وهو ما يؤهله لبلوغ مناطق مهمة بالبر الرئيسي الأمريكي وذلك في تقدم كبير للبرنامج الصاروخي لبيونجيانج.

وقال ديفيد رايت وهو مدير لبرنامج الأمن العالمي التابع لاتحاد العلماء المعنيين ومقره الولايات المتحدة إن مدة ومسافة الرحلة تشير إلى أن الصاروخ قطع 6700 كيلومتر مما يضع كل ولاية ألاسكا في مداه. وعقد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن اجتماعا لمجلس الأمن القومي وقال إن الصاروخ ربما كان متوسط المدى لكن الجيش يبحث أيضا إمكانية كونه صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

ولم ترد وزارتا الدفاع والخارجية الأمريكيتين على طلبات للتعليق على التقارير الإعلامية لكنهما قالتا إن الحكومة الأمريكية تعمل على الخروج بتقييم مفصل للتجربة. وكانت وزارة الدفاع (البنتاجون) وصفت الصاروخ أمس الاثنين بأنه متوسط المدى يقطع مدة 37 دقيقة.

وقال جون شيلينج خبير الصواريخ الذي يقيم بالولايات المتحدة إن التجربة مبكرة و”أكثر نجاحا من المتوقع“ موضحا أن كوريا الشمالية أصبحت الآن على بعد عام أو عامين من الوصول إلى ”القدرات التشغيلية الأدنى“.

وقالت كوريا الشمالية إن صواريخها أصبحت الآن قادرة على ضرب أي مكان في العالم.

وقال مسؤولون من كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة إن الصاروخ سقط في المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان بعدما انطلق من مطار صغير في بانغيون التي تقع على بعد نحو مئة كيلومتر إلى الشمال الغربي من بيونجيانج عاصمة كوريا الشمالية.

وقال كيم دونج يوب الخبير العسكري بجامعة كيونجنام في سول إن الصاروخ قد يصل إلى أكثر من ثمانية آلاف كيلومتر إذا أطلق بزاويته التقليدية.

* إحباط ترامب من الصين

يحث الرئيس الأمريكي الصين، وهي الشريك التجاري الرئيسي لكوريا الشمالية وحليفها الكبير الوحيد، على الضغط على بيونجيانج للتخلي عن برنامجها النووي. وفي إشارة واضحة لكيم جونج أون قال ترامب على تويتر ”أليس لدى هذا الرجل (كيم) شيء أفضل يفعله في حياته؟“.

وأضاف في سلسلة تغريدات ”من الصعب الاعتقاد بأن كوريا الجنوبية واليابان ستطيقان هذا أكثر من ذلك. ربما ستضغط الصين بقوة على كوريا الشمالية وتنهي هذا الهراء للأبد“.

وأشار ترامب مؤخرا إلى نفاد صبره حيال الخطوات الصينية المتواضعة للضغط على كوريا الشمالية.

وقالت الإدارة الأمريكية إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة ومنها الخيار العسكري لكنها أوضحت أنه سيكون ملاذا أخيرا وأن العقوبات والضغوط الدبلوماسية هما المسار المفضل.

ووفقا لخطة الصين، تعلق كوريا الشمالية برنامجها للصواريخ الباليستية مقابل تعليق مؤقت لتدريبات عسكرية كبيرة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يصفها البلدان بأنها ضرورية للحفاظ على الاستعداد الدفاعي.

ويلتقي ترامب بالرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة مجموعة العشرين.

وذكرت اليابان يوم الاثنين أنها ستعقد قمة ثلاثية مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بشأن كوريا الشمالية خلال قمة مجموعة العشرين.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم الثلاثاء إنه سيطلب من رئيسي الصين وروسيا لعب دور أكثر إيجابية في جهود وقف برنامج الأسلحة في كوريا الشمالية.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ اليوم الثلاثاء إلى الهدوء وضبط النفس وجدد معارضة الصين لانتهاك بيونجيانج قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن تجارب الصواريخ.

وأجرت كوريا الشمالية خمس تجارب صاروخية اثنان منها منذ بداية العام الماضي، وزادت وتيرة تجارب الصواريخ بشكل كبير. وتقول بيونجيانج إنها تريد تطوير أسلحتها لمواجهة ما تراه اعتداء أمريكيا.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below