4 تموز يوليو 2017 / 12:15 / بعد شهرين

مقدمة 2-قطر تخطط لزيادة إنتاجها من الغاز وسط نزاع خليجي

(لإضافة تفاصيل)

الدوحة 4 يوليو تموز (رويترز) - قال سعد الكعبي الرئيس التنفيذي لقطر للبترول اليوم الثلاثاء إن قطر تخطط لزيادة إنتاج الغاز من حقل الشمال العملاق الذي تتقاسمه مع إيران بنسبة 20 بالمئة بفضل مشروعات تطوير جديدة على الرغم من العقوبات السياسية والاقتصادية التي فرضتها عليها أربع دول عربية.

وفي أبريل نيسان رفعت قطر حظرا فرضته ذاتيا على تطوير حقل الشمال، أكبر حقول الغاز الطبيعي في العالم، وأعلنت عن مشروع جديد لتطوير القطاع الجنوبي من الحقل وزيادة الإنتاج في فترة تتراوح بين خمس وسبع سنوات.

وقال الكعبي خلال مؤتمر صحفي في الدوحة إن إنتاج المشروع الجديد سيرفع طاقة إنتاج الغاز المسال في قطر بنسبة 30 بالمئة إلى 100 مليون طن من 77 مليون طن سنويا.

وأضاف أن المشروع سيرفع إنتاج دولة قطر إلى حوالي ستة ملايين برميل من المكافئ النفطي يوميا.

وفي ظل تكاليف الإنتاج المنخفضة وقرب منشآت الغاز الطبيعي المسال القطرية من المشترين في أوروبا وآسيا فإن الخطوة القطرية قد تجعل من الصعب على المنتجين الأمريكيين بيع الغاز المسال بأسعار تنافسية وقد تجد المشاريع التي ما زالت بحاجة إلى التمويل صعوبة في العثور على مستثمرين.

وحتى الآن تقتصر صادرات الغاز المسال الأمريكية على شركة واحدة هي تشينيير إنرجي لكن هناك مشاريع مقترحة طاقتها الإجمالية نحو 150 مليون طن سنويا.

وبحسب التوقعات السنوية للغاز الطبيعي المسال لرويال داتش شل فإن الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال بلغ 265 مليون طن في 2016.

وقال الكعبي إن شركته قررت بعد تقييم إضافي أن الوسيلة المثلي لتطوير المشروع العملاق هي تكريسه لإنتاج الغاز الطبيعي المسال وتصديره.

وتابع أن الشركة قررت أن أفضل خيار هو زيادة حجم المشروع إلى أربعة مليارات قدم مكعبة من الغاز يوميا مضيفا أن المشروع سيعزز مكانة قطر كأكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال.

وأضاف أن الشركة ستحتاج لبناء وحدة جديدة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال لتلبية زيادة الطاقة الإنتاجية موضحا أن الشركة ستبحث عن شركاء دوليين لكنه رفض الإفصاح عن موعد العطاء ذي الصلة.

ويأتي الإعلان بعد يوم من توقيع توتال الفرنسية اتفاقا مع إيران لتطوير القطاع الخاص بها من حقل الغاز البحري الذي تطلق عليه طهرن بارس الجنوبي.

وتعاني إيران من نقص حاد للغاز محليا وجعلت زيادة الإنتاج سريعا من بارس الجنوبي في مقدمة أولوياتها.

ويعد اتفاق أمس الاثنين مع توتال لتطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي أول استثمار غربي رئيسي في قطاع الطاقة منذ رفع العقوبات عن إيران. ‭‭‭‭ ‬‬‬‬وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات مع قطر لاتهامها بدعم الإرهاب وهو اتهام تنفيه الدوحة.

وتجتمع الدول الأربع غدا الأربعاء لمناقشة كيفية تسوية الأزمة أو فرض مزيد من العقوبات قد تشمل مطالبة شركاء تجاريين باختيار التعامل مع طرف واحد من طرفي الخلاف.

وقال الكعبي إن أنشطة شركته لم تتأثر بالأزمة وإن قطر للبترول ستواصل عملها وللشركات التي لا تريد العمل مع الشركة حق الاختيار مضيفا أن قطر للبترول ستجد شركاء أجانب للعمل معها.

ويقول محللون إن خطوة زيادة الإنتاج ترجع جزئيا إلى احتدام المنافسة في سوق الغاز المسال ولاسيما من استراليا والولايات المتحدة وروسيا.

وقال أوليفر ساندرسون محلل الغاز في تومسون رويترز "يتعلق الأمر أيضا بعزم إيران زيادة الإنتاج في حقل بارس الجنوبي مما يعني إمكانية أن يزيدوا الإنتاج من جانبهم من الحقل (حقل الشمال) دون الإخلال بالتوازن الجيولوجي للحقل."

ويقول بعض الخبراء إنه في حين تتهم دول خليجية قطر بالتعاون مع إيران فإن إجراءتهم العقابية قد تدفع الدوحة صوب مزيد من التعاون مع طهران في إنتاج وتصدير الغاز من الحقل المشترك.

وقال رضا مصطفوي طبطبائي رئيس شركة إنيكسد التي مقرها لندن وتعمل في مجال معدات النفط والغاز بالشرق الأوسط "أصبحت قطر بحاجة إلى دعم إيران أكثر من أي وقت مضى. لا أعتقد أن بوسع قطر زيادة الإنتاج دون التعاون مع إيران إذا استمر الوضع (السياسي) كما هو الآن في المدى الطويل."

وأضاف قائلا "قد يُطلب أيضا من شركات النفط الكبرى الاختيار بين العمل مع قطر أو السعودية والإمارات ومصر وإلا واجهت عقوبات. لهذا السبب لا أعتقد أن تطوير هذا المشروع من قبل قطر في الوقت الحالي سيكون سهلا كما كان من قبل وذلك سياسيا لا ماليا."

وقال الكعبي إنه لا يوجد تعاون مع إيران في أي مشروع في حقل الشمال لكن توجد لجنة مشتركة تجتمع سنويا لمناقشة تطوير الحقل.

وقال أجاي سينغ الاستشاري المتخصص لدى شركة اليابان للتنقيب عن النفط والمسؤول التنفيذي السابق بقطاع الغاز في شل "تكلفة إنتاج الغاز المسال في قطر من بين الأقل في العالم. اتبعت قطر سياسة حصيفة تمثلت في تعظيم القيمة من أسعار السوق في أنحاء العالم.

"بالنسبة لقطر الغاز المسال هو كل شيء." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below