5 تموز يوليو 2017 / 12:18 / بعد شهر واحد

تلفزيون- عراقية تترك الوظيفة وتفتح مشروعا لتغيير زيوت السيارات في كردستان

الموضوع 3017

المدة 2.39 دقيقة

السليمانية في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تعمل امرأة في منطقة كردستان العراق على تغيير نظرة المجتمع للنساء من خلال إنشاء مشروع لتغيير زيوت السيارات تعمل فيه مع ثلاث من صديقاتها.

وتقول صاحبة ومديرة المشروع إن هذه الورشة، التي يقتصر العمل فيها على إناث فقط، هي الأولى من نوعها في مدينة السليمانية وإن العمل فيها منتعش.

وأضافت شادية حسن محمد صاحبة المشروع، وهي موظفة سابقة، "تقريبا صار لي فترة شهرين فاتحه هذا المحل. عملي كلش زين. الحمد لله عندي زبائن زينين النساء والرجال ويشجعوني على هذا الشغل. والحمد لله قدرت إنه أوفق بهذا العمل".

وبعد طفرة اقتصادية دامت عشر سنوات بدأت حكومة إقليم كردستان تعاني في 2014 عندما قلصت بغداد حصتها من الميزانية عقب مد الأكراد خط أنابيب يصل إلى تركيا سعيا لتحقيق الاستقلال الاقتصادي.

ولما وجدت شادية حسن محمد، وهي أم لثلاثة أطفال، أن راتبها كموظفة مدنية لا يكفي احتياجات أُسرتها قررت اقتحام هذا المجال الذي يهيمن عليه الرجال.

وقالت لتلفزيون رويترز "قدرت من خلال هذا العمل إنه أغير فكرة المجتمع. ماكو (ليس هناك) عمل يسمى رجالي وعمل نسائي. بالعكس كل واحدة تقدر أن تعمل في هذا المجال لأن العمل مو (ليس) شاق، سهل، بسيط".

ووضعت شادية كل مدخراتها في المشروع، الذي كلفها نحو عشرة آلاف دولار، وفتحت الورشة مع ثلاث من صديقاتها.

وتوضح شادية أن الورشة تمد العاملات بدخل يحتجنه بشدة مشيرة إلى أن دخل كل منهن يتراوح بين 300 ألف و500 ألف دينار عراقي (290-400 دولار) شهريا وفقا لعدد ساعات العمل.

وبينما تعتزم توسيع نطاق عملها أكثر فإن شادية ترغب في أن تلهم مزيدا من النساء للانضمام للقوى العاملة المحلية.

وعن ذلك قالت "أطلب منهم إنهم يأخذون فكرة كيف يعملون مثلي. يطلعون خارج البيت يشتغلون. الوضع الاقتصادي بالبلد وضع سيء. كل امرأة يجب أن تعمل جنب إلى جنب الرجل".

وتفتح ورشة شادية أبوابها للزبائن الساعة التاسعة صباحا ويستمر العمل بها حتى السادسة مساء على مدى دورتي عمل تعمل امرأتان في كل منهما. وفي المتوسط يجري تغيير زيوت 12 سيارة كل يوم بالورشة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below